منتدى المعرفة البيطرية
بسم الله الرحمن الرحيم

عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة

يرجى التكرم بالدخول... اذا كنت عضوا معنا او التسجيل اذا كنت طبيبا بيطريا ولم تسجل سابقا كعضو بالمنتدى

لذا نرغب وبكل محبة في انضمامكم الى اسرة الاطباء البيطريين العراقيين
ونتشرف بزيارتكم للموقع وتسجيلكم معنا

تقبلوا خالص الشكر والتقدير

المدير العام للمنتدى

منتدى المعرفة البيطرية

منتدى متخصص للاطباء البيطريين..يشمل العلوم البيطرية والبحوث والدراسات والتجارب الحقليه البيطرية
 
الرئيسيةالرئيسية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  البوابةالبوابة  التسجيلالتسجيل  دخولدخول    
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
اعلان...CAUTION
--------------------------------- تنبيه: لقد تم غلق معظم نوافذ المنتدى للزوار فعلى الجميع الدخول والتسجيل لرؤية جميع النوافذ المغلقة ........ ناسف لازعاجكم / المدير العام ********--------------------------------- CAUTION: I have been shut down most of the windows forum for visitors, everyone must register and login to see all the windows closed .......... We regret the inconvenience / General Manager
الساعة الان
بتوقيت العراق الحبيب
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
Dr. Mohannad Al-Waili
 
noor2003
 
Jamal Albnh
 
ibrahem
 
dr.Mayce alreem
 
dr Mithaq
 
Dr. Tuhfa
 
د اياد عبد الكريم شكر
 
سارة احمد
 
Dr. Hanaa
 
المواضيع الأخيرة
» دراسة سريرية لنسبة الحمل وأسباب العقم الوقتي في الأفراس العراق
الإثنين نوفمبر 14, 2016 9:57 pm من طرف Dr. Mohannad Al-Waili

» الفحوصات التناسلية الداخلية في الأفراس
السبت نوفمبر 12, 2016 7:44 am من طرف Dr. Talaat

» المغص التقلصي في الخيول
السبت نوفمبر 12, 2016 7:38 am من طرف Dr. Talaat

» الوقاية من الأصابة بالأمراض الطفيلية في الخيول
الخميس نوفمبر 10, 2016 4:27 am من طرف Dr. Talaat

» البروستاكلاندينات وأستعمالاتها في الأفراس
الخميس نوفمبر 10, 2016 4:24 am من طرف Dr. Talaat

» كسور العظام الاحوضية في الخيول
الخميس نوفمبر 10, 2016 4:20 am من طرف Dr. Talaat

» كسور الأجهاد في خيول السباق
الخميس نوفمبر 10, 2016 4:18 am من طرف Dr. Talaat

» الرعــــــــــــــــام في الخيول
الخميس نوفمبر 10, 2016 4:15 am من طرف Dr. Talaat

» أورام القناة التناسلية في الأفراس
الخميس نوفمبر 10, 2016 4:13 am من طرف Dr. Talaat

» خناق الخيل Strangles
الخميس نوفمبر 10, 2016 4:08 am من طرف Dr. Talaat

» كيفكم جميعا
الخميس أكتوبر 27, 2016 9:04 pm من طرف Dr. Mohannad Al-Waili

» عضو جديد
الخميس سبتمبر 29, 2016 10:55 am من طرف Dr. Mohannad Al-Waili

» إعلم أني فكرت بك اليوم
الأحد أغسطس 28, 2016 1:07 am من طرف Dr. Mohannad Al-Waili

» WHO manual of Echinococcosis in human and animals 2002
الثلاثاء أغسطس 02, 2016 4:27 pm من طرف Dr. Tuhfa

» تهنننئة بمناسبة حلول شهر رمضان المبارك
الخميس يونيو 09, 2016 11:38 pm من طرف Dr. Mohannad Al-Waili

المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 26 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 26 زائر :: 1 روبوت الفهرسة في محركات البحث

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 809 بتاريخ الجمعة سبتمبر 30, 2016 9:05 am
عدد زوار المنتدى

زوار المنتدى
free counters
المساعدة برفع الملفات والصور
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Digg  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Delicious  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Reddit  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Stumbleupon  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Slashdot  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Furl  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Yahoo  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Google  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Blinklist  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Blogmarks  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Technorati  

قم بحفض و مشاطرة الرابط المعرفة veterinaryknowledge البيطرية على موقع حفض الصفحات

قم بحفض و مشاطرة الرابط منتدى المعرفة البيطرية على موقع حفض الصفحات
شاطر | 
 

 اخر الاخبار الطبية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ibrahem
طبيب بيطري/عضو الجمعية الطبية البيطرية العراقية
طبيب بيطري/عضو الجمعية الطبية البيطرية العراقية


الدلو عدد المساهمات : 1630
نقاط : 2519
السٌّمعَة : 7
تاريخ الميلاد : 18/02/1960
تاريخ التسجيل : 02/02/2010
العمر : 56
الموقع : مستوصف الوحدة البيطري

مُساهمةموضوع: اخر الاخبار الطبية   السبت مارس 27, 2010 4:45 pm

الموجات الراديوية.. فعالة في القضاء على بدايات سرطان المريء






الموجات الراديوية.. فعالة في القضاء على بدايات سرطان المريء
مريء «باريت» Barrett's esophagus هو حالة مرضية تحدث فيها أضرار في بطانة أسفل المريء، قد تؤدي إلى تغيرات تقود إلى السرطان. وهي تنجم عادة عن حدوث ارتجاع عصارة المعدة (gastroesophageal reflux disease GERD)، وهو اضطرابمزمن يتسبب في ارتجاع محتويات المعدة المشبعة بالأحماض نحو الأعلى، أي إلى منطقة أسفل المريء.

ومن بين 10 ملايين أميركي يعانون من ارتجاع عصارة المعدة GERD، يوجد مليون مصاب بـ«مريء باريت».

ومن بين أولئك المصابين بـ«مريء باريت» لا توجد سوى نسبة ضئيلة يظهر لديهم سرطان بطانة المريء esophageal adenocarcinoma، وهو أحد أنواع السرطان القاتلة.

ويرصد الأطباء «مريء باريت» بالكشف عن التغيرات التي تحصل قبل ظهور الأورام السرطانية، بواسطة الناظور (الذي يتم بواسطته فحص المريء بأنبوب، له مصدر ضوئي، يتم إدخاله عبر البلعوم)، وأيضا باستخلاص خزعة من المريء.

وعندما يتم العثور على خلايا مشتبه بها، فإن العلاج المعتاد هو إجراء جراحة لإزالة الجزء المتضرر من المريء.

علاج بالموجات الراديوية
إلا أن الجراحة عملية تدخلية ولها مخاطرها، ولذلك فقد طورت طرق غير تدخلية عديدة. ووفقا لدراسة نشرت في 28 مايو 2009 في مجلة «نيو إنجلاند جورنال أوف ميديسن» فإن أحد العلاجات المسمى «الإزالة بالموجات الراديوية» (radiofrequency ablation RFA) بمقدورها القضاء على «مريء باريت»، وبالتالي تقليل خطر حدوث السرطان، ولا تصاحب إلا بأعراض جانبية بسيطة.

وتعمل هذه الطريقة على تدمير الخلايا غير الطبيعية بطاقة الموجات الراديوية.

وفي تجارب أجريت في عدد من المراكز تحت إشراف باحثين من كلية الطب بجامعة كارولينا الشمالية، تم تعريض 127 شخصا مصابين بـ«مريء باريت» بطريقة عشوائية، إما إلى موجات راديوية أو إلى «موجات وهمية».

وتنفذ طريقة العلاج بالموجات الراديوية بعد إجراء تخدير خفيف للمريض في العيادة.

وقد طورت هذه الطريقة شركة «باركس ميديكال كورب» التي قامت نفسها بتمويل الدراسة.

وفي هذه الطريقة، تدخل إلى المريء قسطرة تحتوي على ملفات كهرومغناطيسية يتم نفخها قرب المناطق التي عثر فيها على خلايا غير طبيعية.

وتقوم طاقة الموجات الراديوية المتدفقة عبر الملفات بحرق تلك الخلايا تماما، من دون المساس بخلايا الأنسجة السليمة. أما في حالة «الموجات الوهمية» فلم ترسل أي موجات راديوية بعد إدخال القسطرة إلى المريء.

وتمت متابعة المشاركين بعد علاجهم لمدة سنة، أخذت خلالها خزعات منهم لدراستها. وظهر أن «مريء باريت» قد زال تماما بعد استخدام طريقة الإزالة بالموجات الراديوية لدى 97.5 في المائة من الذين كانوا مصابين بحالات خفيفة من المرض أي لديهم تغيرات خفيفة في خلايا المريء، مقابل 22.7 في المائة من الذين تعرضوا إلى «موجات وهمية».

أما المشاركين المصابين بتشوهات خلوية شديدة ـ وهي التغيرات التي تقود على الأكثر إلى حدوث السرطان ـ فإن «مريء باريت» زال تماما لدى 81 في المائة من المتعرضين للموجات الراديوية، مقابل 19 في المائة للذين تعرضوا إلى «موجات وهمية».

وكانت الأعراض الجانبية لطريقة الإزالة بالموجات الراديوية خفيفة، منها أوجاع في الصدر تم علاجها بالأدوية. وظهر لدى خمسة من المشاركين ضيق في المريء، وتمت معالجتهم بنجاح بعد استخدامهم أدوية لتوسيع المريء بالناظور.

وكما لاحظ المشرفون على الدراسة، فإنها كانت صغيرة وكانت فترة المتابعة قصيرة (سنة واحدة).

كما إنها لم تقارن بين طريقة الإزالة بالموجات المغناطيسية وبين الطرق غير الجراحية الأخرى، مثل العلاج الديناميكي الضوئي (علاج الأنسجة بأدوية حساسة للضوء ثم تعريضها له)، والعلاج بالتجميد cryotherapy، والطرق الأخرى التي يوظف فيها الليزر.

وقد افترضت دراسات أخرى أن تلك الطرق قد تكون أقل فاعلية، وفي بعض الأحيان فإنها تتسبب في حدوث أعراض جانبية قوية.

إلا أن إجراء دراسات لاحقة يبدو مهما لتحديد ما إذا كان بمقدور طريقة الإزالة بالموجات الراديوية أن تصبح الطريقة القياسية الجديدة لعلاج «مريء باريت».

إن الأشخاص المصابين بـ«مريء باريت» مهددون أكثر بـ30 إلى 40 مرة بخطر حدوث سرطان بطانة المريء.

ومع هذا فإن من المهم التذكير بأن السرطان لا يظهر لدى 98 في المائة منهم.

«مريء باريت» .. تغيرات في خلايا البطانة
في مرض «مريء باريت»، تقوم خلايا من نوع شبيهة بالخلايا المعوية ـ في ظاهرة تسمى «التنسّج المعوي» intestinal metaplasia (تحول نوع من النسيج إلى نسيج آخر ـ المحرر) ـ بالحلول محل الخلايا الطبيعية التي تبطن الجزء الأسفل من المريء.

وتحدث هذه المشكلة عادة في منطقة التقاء المعدة بالمريء، ثم تمتد المنطقة إلى الأعلى مسافة قد تصل في بعض الأحيان إلى 3 بوصات (7.5 سم تقريبا).

ويتم الكشف عن الحالة بالناظور بعد إدخاله عن طريق الفم. وتبدو الأنسجة المتضررة حمراء، مشابهة للون بطانة المعدة، بينما يكون لون بطانة المريء الاعتيادي إما ورديا باهتا أو أبيض.

وبما أنه يمكن لأنسجة المعدة الطبيعية النمو في أسفل المريء ويكون لونها أحمر، فإن أخذ خزعة من الأنسجة ضروري أيضا لتأكيد التشخيص.

وفي عملية الإزالة بالموجات الراديوية يتم تدمير الأنسجة المتضررة بسبب مرض «مريء باريت» نتيجة الدفقات القصيرة للطاقة المركزة للموجات الراديوية عبر الجهاز المغلف بملفات كهرومغناطيسية الذي تم إدخاله إلى المريء.

ولا تؤذي عملية الإزالة بالموجات الراديوية طبقات الأنسجة الطبيعية.


تآكل الأسنان .. ومضاعفاته الخطيرة


دراسات وأبحاث



قد يكون التآكل عاما يصيب جميع الأسنان، وقد يصيب بعض الأسنان فقط. ويختلف أيضا في شدته فقد يكون بسيطا لا يسبب أي مضاعفات محسوسة وقد يكون شديدا يؤرق صاحبه بسبب المضاعفات التي من أهمها الحساسية المفرطة. أسباب تآكل الأسنانان مسببات تآكل الأسنان عديدة، ومعظمها بيئية، تعتمد على نوعية أكل المريض وعمره وحالته النفسية. ويمكن تلخيصها في الآتي:

عامل الوراثة: وهو ان تكون الأسنان مصابة بخلل في تكوينها أدى الى ضعف طبقة المينا أو العاج أو كليهما مما يجعل الأسنان عرضة للتآكل تحت تأثير أي احتكاك عادي مثل التفريش والمضغ وغير ذلك. وهذا النوع قد يصيب الأسنان اللبنية والدائمة، ومضاعفاته كثيرة منها تلون الأسنان وحساسيتها ومشاكل في الأطباق مما ينعكس سلبا على مفاصل الفك السفلي.

نوع الغذاء: تناول الأطعمة القاسية بصفة عامة يزيد من تآكل الأسنان والذي ظهر تأثيره جليا في أسنان القدامى في العصور السابقة، حيث أثبت العلماء تآكل أسنانهم بسبب نوعية الغذاء القاسي وغير المطبوخ على عكس العصور الحديثة. كذلك فان استخدام المشروبات والأطعمة الحمضية له تأثير قوي على الأسنان، حيث ان تناول المشروبات الغازية والليمون وأي مأكولات حمضية وبكميات كبيرة يؤدي الى تآكل الأسنان بسبب تأثير الأحماض على طبقة المينا والتي تسبب ذوبان المينا ومن ثم تآكلها.

وتأثير الأحماض ملاحظ أيضا عند الناس الذين يعانون من أمراض معوية قد تسبب التقيؤ والغثيان المستمرين، حيث يصل حامض الهيدروكلوريك المعدي الى الفم ومن ثم يؤدي الى تآكل الأسنان. ويحصل ذلك أيضا أثناء فترة الحمل حيث تتعرض المرأة لعدة نوبات من الغثيان والذي بدوره يسبب تآكل الأسنان.

الحالة النفسية: اضطراب الحالة النفسية عادة ما يلقي بظلاله على الأسنان في شكل عادات سيئة التأثير عليها مثل اصطكاك الأسنان او طحنها خاصة أثناء النوم. واستمرار مثل هذه العادات قد يؤدي الى تآكل الأسنان، خاصة في السطوح الطاحنة والأطراف القاطعة مما يؤدي الى قصر الأسنان واختلال تطابق الأسنان المثالي للانسان.

فقصر الأسنان بسبب التآكل قد يؤثر على توازن عضلات الفك ومفاصله مما يؤدي الى آلام في المفاصل والعضلات ممزوجة بآلام الحساسية المفرطة التي قد تحدث أيضا بسبب انكشاف طبقة العاج الحساسة بسبب الاصطكاك وبالتالي قد يدخل المريض في دوامة الآلام وتسوء حالته النفسية أكثر.

تفريش الأسنان بطريقة خاطئة: إن تفريش أسنانك بطريقة خاطئة وعنيفة وذلك عن طريق استخدام طريقة النحت، أو تفريشها بفرشة أسنان ذات شعيرات خشنة قد يضعف طبقة المينا على سطح أسنانك، خاصة في منطقة الضروس والأنياب. وهذا يؤدي بدوره إلى تآكل طبقة المينا وانحسار اللثة مما يجعل طبقة العاج عرضة للمثيرات الخارجية.

عادات أخرى: عندما يستخدم الانسان فيها أسنانه للقيام ببعض الأعمال مثل فتح قوارير المشروبات الغازية ووضع القلم بين الأسنان أو عادة عض الظفر وغير ذلك من العادات التي قد تسبب تآكلا في أسنان معينة مثل القواطع.

فقدان الضروس الخلفية: وهو ما يجعل الأنسان يستخدم القواطع لطحن ومضغ الطعام وبالتالي يتسبب ذلك في تعرضها لضغوط زائدة تتسبب في طحنها.

هل لديك هذه المشكلة ؟
الاجابة عن هذا السؤال مهمة، كون هذه الظاهرة خطيرة جدا بسبب ان تآكل طبقة المينا لا يمكن تعويضه بسهولة والوقاية خير من العلاج لذلك فاذا كنت تعاني من مثل هذه العلامات التي سنتكلم عنها فلا تتردد في زيارة طبيب الأسنان لمنع حدوث مشاكل أكبر وهذه العلامات هي:

- المظهر العام للأسنان. حيث يتغير لون الأسنان المصابة وحجمها أو شكلها بالتدريج.

- الشعور بحساسية مفرطة خاصة عند التعرض لمؤثرات باردة أو حارة.

- آلام الوجه والفكين وأصوات في مفاصل الفك.

- تغيير في اطباق الأسنان مصاحب بتغيير في شكل الذقن والشفاه.

- تكسر الحشوات من دون التعرض لأي نوع من الحوادث الظاهرة.

كيفية العلاج
بالطبع الوقاية خير من العلاج وعند اكتشاف وجود أي نوع من التآكل البسيط يمكن تداركه باكتشاف المسبب والعمل على عدم التعرض له. ولكن هناك خطوطا عريضة يجب اتباعها للتقليل من فرص حدوث أي نوع من التآكل وبالتالي اعطاء الأسنان عمرا افتراضيا أطول وهذه الارشادات كالتالي:

1. اتباع اسلوب غذائي صحي وعدم الافراط في تناول الحمضيات والمشروبات الغازية. وعادة ما يتكون غذاؤنا من كثير من المواد الحمضية والتي نستخدمها كنوع من النكهات المشهية وأحيانا لتسريع الهضم. وهذه بدورها تجعل الوسط الفمي حامضيا، والذي بدوره يقوم بالتأثير في الطبقة الخارجية للأسنان وذوبان الأملاح منها مما يجعلها عرضة للتآكل.

ويؤدي تفريش الأسنان مباشرة بعد تناول وجبة كهذه، الى تآكل الطبقة الخارجية تدريجيا ومن ثم الاصابة بحساسية الأسنان المفرطة. ولذلك ننصح بغسل الفم والمضمضة بعد الأكل والتريث قليلا الى ان تتم معادلة تلك الأحماض في الوسط الفمي، ومن ثم القيام بتفريش الأسنان بعد ذلك. كما ان أكل بعض انواع الفاكهة مثل التفاح والموز والتقليل من المشروبات الغازية يساعد على تعديل الوسط الحامضي.

2. الحرص على عدم تكرار الغثيان والتقيؤ، وعلاج أي اضطرابات معوية وذلك باللجوء الى الطبيب المختص.

3. اتباع أسلوب صحيح لتفريش الأسنان. وهناك مبادئ عامة يجب اتباعها لتفريش الأسنان وهي كالآتي:

- اختيار الفرشاة المناسبة لفمك وأسنانك، فالفرشاة المثالية تكون ذات حجم مناسب تصل الى آخر ضرس في فمك. والحجم الشائع هو المتوسط. كذلك يجب ان لا تكون الشعيرات خشنة لتفادي تآكل طبقة المينا من كثرة الاستخدام والأنسب استخدام فرشة ذات شعيرات متوسطة الخشونة أو ناعمة وطويلة وذلك لضمان انسيابها مع منحنيات الأسنان والفراغات البينية لها.

- تأكد من تفريش جميع أسنانك بانتظام ثلاث مرات يوميا. وذلك بالنظر الى المرآة اثناء التفريش والتأكد من عملية التنظيف وانك فعلا قمت بتنظيف جميع أسنانك.

- قم بوضع الفرشاة بزاوية خمس واربعين درجة باتجاه الطرف اللثوي للسطح المراد تفريشه، وتحريك الفرشاة في مكانها لضمان تحريك الشعيرات دون نحت للأسنان. كذلك يجب التأكد من تفريش اسطح الأسنان بالكامل والتأكد من تفريش منطقة التقاء طبقة المينا باللثة وذلك لضمان سلامة اللثة من أي تراكم جيري. ويجب أيضا ان تصل الشعيرات الى مناطق ما بين الأسنان لتنظيفها.

- أما اذا كنت ممن يعانون من انحسار في اللثة وحساسية الأسنان وتآكلها الشديدين، فيجب استخدام طريقة مختلفة نوعا ما وذلك باستخدام فرشاة ناعمة الشعيرات وتحريك الفرشاة باتجاه عمودي ابتداء من الجانب اللثوي باتجاه السطح الطاحن وذلك لضمان ايقاف الانحسار والتقليل منه ومن حساسية الأسنان.

- يجب التقليل من استخدام مبيضات الأسنان وأي معاجين تبييض قد تزيد من تآكل الأسنان.

- هناك من الناس من لا يملك المهارات الكافية لاستخدام الفرشاة اليدوية بالطريقة الصحيحة أو لديه مشكلة في يديه من ضعف أو نقص في الأصابع أو غير ذلك، ولهؤلاء يحبذ استخدام الفرشاة الكهربائية أو الفرش المائية الضاخة للماء، وهي مفيدة جدا لهم بشرط اتباع نفس المبادئ السابقة الذكر. وهذا لا يعني ان هذه الفرش لا تنفع لغير هؤلاء بل على العكس تماما فان لها فوائد جمة وذلك كونها تسهل عملية التفريش وتسرعها. 4. الامتناع عن استخدام الأسنان في غير وظيفتها واستخدامها كأداة في الأعمال اليدوية، فهي لم تخلق الا لمضغ الطعام ولبعض الوظائف الفمية فقط.

5. عند وجود مشكلة اصطكاك الأسنان أو جزها وطحنها أثناء النوم وعند وجود أي من العلامات المصاحبة فان العلاج يكون جزءا من علاج عام للتقليل من أي آلام أعراض قد تحصل في عضلات الوجه ومفصلي الفك ويتم ذلك بالتقليل من الاجهاد الحاصل لعضلات الوجه والفكين وغضاريف المفاصل وعظامها، وذلك باعطاء المريض بعض الأدوية المضادة للالتهاب مثل بعض المسكنات والتي لديها تلك الخاصية، مثل الفولتارين أو البروفين. وفي نفس الوقت يعطى المريض دواء مرخيا للعضلات وذلك للتقليل من تشنجات عضلات الوجه. كذلك فان عمل كمادات ماء حارة يساعد في بعض الأحيان الى التقليل من الآلام والتهابات المفاصل. وأهم ما في هذا العلاج هو عمل جهاز مانع لاصطكاك الأسنان Hard Mouth Guard وذلك للبسه خاصة أثناء الليل، حيث انه أيضا يقلل من تشنج العضلات ويساعد على اراحتها. ويتم عمله بمواصفات خاصة تناسب كل مريض وحالته.

6. اما في الحالات المتقدمة وعند حدوث التآكل فعليا، فيمكن استعاضته عن طريق حشو الأجزاء المتآكلة، أو تلبيس الأسنان والعمل على وضع الأسنان في الاطباق المناسب. وأحيانا يتطلب العلاج اعادة تأسيس للاطباق الأصلي للمريض ووضع الفك في وضعه الصحيح وذلك عند تعرض الضروس الى تآكل شديد. ويتم عمل ذلك بفتح العضة ومن ثم تلبيس جميع الأسنان وخاصة الضروس لإعادة تأسيس الاطباق المناسب للمريض.




رائحة كريهة في الفم


دراسات وأبحاث

يشكو ما يقارب من 50 - 60 % من عامة الناس من ظهور رائحة كريهة للفم ِ وفي أمريكا وحدها هناك ما يعادل 60 مليون أمريكي يعانون من هذه المشكلة... ويبذل ما يقدر بعشرة بلايين دولار أمريكي من أجل التخلص من هذه الروائح الكريهة للفم. ما هي أسباب هذه الروائح :
الأسباب الفموية

وهي تعادل تقريبا 90 % من أسباب الروائح الكريهة

وهذا يشمل عدم الاهتمام بنظافة الفم.. وتظهر هذه الروائح بطريقة ملحوظة عند الاستيقاظ من النوم، بعد الصيام، عند وجود تركيبات أسنان رديئة، و في وجود فضلات طعام عالقة بين الأسنان، وفي وجود تسوس الأسنان وأمراض اللثة

أيضا في وجود التهابات اللوزتين وقاع الفم ونقص بعض الفيتامينات وأمراض الدفتيريا والتهاب الأنف الضموري

أيضا في وجود الأمراض التي تسبب نزيفا في اللثة

أمراض نقص الإفرازات اللعابية والتي قد يكون سببها النوم بفم مفتوح أو خلل في الغدد اللعابية كما ان هناك بعض الأدوية تتسبب في تهيج العصب السيمباثاوي والذي يؤدي الى تقليل الإفرازات اللعابية.

العقاقير الطبية التي تسبب رائحة الفم الكريهة ومنها :

٭ الأدوية الخافضة للشهية

٭ الأدوية المضادة للهيستامين

٭ أدوية علاج الضغط

٭ أدوية علاج الشلل الرعاشي

٭ الأدوية النفسية والمزيلة للقلق والاكتئاب

٭ الأدوية المزيلة للاحتقان

٭ الأدوية المدرة للبول

الأمراض العامة التي تسبب ظهور رائحة الفم الكريهة :

أمراض الجهاز التنفسي والجيوب الأنفية وأمراض الجهاز الهضمي والسكر الحمضي والتهابات الكبد المزمنة والفشل الكلوي ومتلازمات الجفاف اللعابي بعد التعرض للعلاج الإشعاعي ووجود أجسام غريبة في الأنف أو المريء أو الشعب الهوائية

بعض الأمراض النفسية مثل انفصام الشخصية وبعض أنواع الصرع

من أين تأتي الرائحة الكريهة :

٭ في معظم الأحيان يكون السبب منطقة اللسان الخلفية وهي بنسبة 80% تقريبا

٭ أيضا قد تأتي هذه الرائحة أيضا من الأسنان واللثة واللوزتين أو المعدة

٭ كما أنها قد تنبعث من الأنف والجيوب الأنفية أو الأذنين

٭ حين يكون سببها من الفم.. عادة ما تكون بسبب إفراز مادة الكبريت المحملة في الأحماض الأمينية

ومن هذه الأحماض :

حمض السيستين وحمض الميثيونين... وهذه الأحماض تفرزها أنواع من البكتيريا الموجودة في الفم

أيضا مادة الكبريت الطيارة... مثل : الكبريت الهيدروجيني، الكبريت الإيثيلي والكبريت الميثيلي

كيفية العلاج :

أولا: التشخيص السليم... وذلك بمراجعة الطبيب وعمل الفحص الشامل لمنطقة الأنف والأذن والحنجرة، وملاحقة أي بؤرة للالتهابات الصديدية ومعالجتها. كما يتم تشخيص الروائح الصادرة من البطن والتي تنتج عن ارتخاء الصمام المعدي القلبي، ومعالجتها.

وهناك بعض الوسائل التي يمكن بواسطتها تقدير الرائحة مثل جهاز الهالوميتر: ويشترط لاستخدامه الصيام عن الأكل والشرب والتدخين لمدة 4 ساعات على الأقل، ثم وضع المقياس في الفم وإبقاء الفم مقفلا لمدة 3 دقائق وقراءة النتائج بعد ذلك.

ثانيا: التغذية السليمة

ومن ذلك تجنب أكل الطعام ذي الروائح النفاذة وتناول الوجبات الغذائية بانتظام مع الإكثار من الفواكه وبالأخص الأناناس والذي يساعد على التخلص من هذه الروائح

شرب الشاي بانتظام.. حيث يحتوي على مادة الفينول والذي يساعد على القضاء على البكتيريا

ثالثا: تنظيف اللسان

خصوصا المنطقة الخلفية من اللسان.. وذلك باستخدام فرشاة الأسنان

ومن أفضل المستحضرات المستخدمة لهذا الشأن هي ما تحتوي على مادة «الكلورين داي أوكسيد» والتي تؤكسد الكبريتات الطيارة وتحولها الى مواد عديمة الرائحة، كما أنها تقضي على الميكروبات المسببة للروائح


رابعا: غسول الفم

ومن ذلك : المواد التي تحتوي في تركيبها على مادة الزنك، الذي لديه القدرة على تحويل الكبريتات الطيارة الى كبريتات زنكية عديمة الرائحة

وأيضا غسول الزيوت العطرية Essential oil مثل مادة الليستيرين... Literine التي تقتل البكتيريا الصعبة المنال

وهناك غسول الكلورهيكسيدين Chlorhexidine وهي تحمي الأسنان واللثة من تكون مادة البلاك ولكن هذه المواد قد تتسبب في تغيير لون الأسنان واللسان كما أنه يتسبب في اختلال الحماية الطبيعية للفم

اجتناب غسول الفم المحتوي على مادة الصودا، والبيروكسيد والكحول

خامسا: التثقيف الصحي

المواظبة على زيارة طبيب الأسنان بانتظام وتنظيف الأسنان دوريا لدى طبيب الأسنان

واستخدام الخيوط الطبية لتنظيف المناطق الصعبة الوصول بين الأسنان وخلفها تحت إرشادات الطبيب وتنظيف الأسنان واللثة بالفرشاة باستمرار

٭ اسأل طبيبك عن أفضل أنواع فرش الأسنان المناسبة لك.. والفرشاة المناسبة لتنظيف سطح اللسان.

٭ الإكثار من شرب السوائل

٭ مضغ اللبان الخالي من السكر لمدة دقيقة أو دقيقتين عند الإحساس بجفاف الفم... كما يمكن مضغ بعض البقدونس أو النعناع أو القرنفل

٭ غسل الفم جيدا بعد الأكل أو الشرب خصوصا مشتقات الألبان، الأسماك واللحوم، الثوم والبصل، والقهوة وبعد التدخين

٭ نقع تركيبات الأسنان المتحركة في محلول معقم طول الليل

٭ اسأل أحد أفراد أسرتك أن يتابع حالتك ويبلغك إذا اكتشف أن رائحة فمك كريهة

٭ أكثر من تناول الخضروات الطازجة ذات الألياف الطبيعية



العناية بالأسنان تخفض خطر سرطان الرأس


دراسات وأبحاث



ذكرت دراسة حديثة أن العناية بالأسنان واللثة قد تخفض خطر الإصابة بسرطان الرأس والرقبة. وبحسب الدراسة التي نشرت في دورية "وباء السرطان الوقائي" فإن التهاب اللثة المزمن يؤدي إلى تلف العظام والأنسجة الناعمة المحيطة بالأسنان ما قد يزيد خطر إصابة خلايا الرقبةوالرأس بالسرطان وبخاصة في الفم والحلق. وفي هذا السياق، قال الدكتور ماين تيزال من معهد روزول بارك بوفالو للسرطان في نيويورك "إذا كنت تعاني من التهاب اللثة عليك الحصول على العلاج فوراً والمحافظة على صحة فمك". كما بينت الدراسة أن المرضى الذين يعانون من التهاب اللثة المزمن هم الأكثر عرضة للإصابة بالسرطان سواء كانوا من المدخنين أو لا. من جانب آخر، قال باحثون إن هناك حاجة لإجراء المزيد من الأبحاث حول هذا الموضوع من أجل معرفة العلاقة بين التهاب اللثة وسرطان الرقبة والرأس.


الضغط النفسي يضعف ذاكرة المسنين


دراسات وأبحاث


الضغط النفسي يضعف ذاكرة المسنين

ربطت دراسة أميركية حديثة بين زيادة الضغط النفسي وخطر فقدان المسنين المصابين بالسكري من النوع الثاني لذاكرتهم وضعف قدراتهم الإدراكية. وتوصل الباحثون لهذه النتيجة بعد دارسة شملت تسعمائة رجل وامرأة تتراوح أعمارهم ما بين ستين و75 سنة يعاني جميعهممن مرض السكري من النوع الثاني. وأجرى الباحثون في الدراسة التي نشرت في دورية العناية بمرضى السكري تقييماً للقدرات العقلية لهؤلاء بإخضاعهم لاختبارات الذاكرة ومعرفة عدد المفردات التي يعرفونها وما إذا كان عددها قد تراجع مع مرور الوقت. وتبين أن نشاط أدمغة الذين لديهم مستويات مرتفعة من هرمون الضغط تراجع, فيما لم يطرأ تغير يذكر على نشاط نظراء لهم لا يعانون من هذه المشكلة. ووضعت الدراسة في الاعتبار أموراً لها علاقة مثل الثقافة والأمراض القلبية الوعائية والتدخين والحالة المزاجية. يشار إلى أن مرض السكري من النوع الثاني قد يصيب من هم فوق
الأربعين من العمر ولكن السبب الذي يؤثر على قدراتهم الإدراكية العقلية أو ذاكرتهم ليس معروفاً على وجه الدقةالعالمية اون لاين





اللياقة العقلية والبدنية تجنب المرأة الاعتلالات الجسدية


دراسات وأبحاث


اللياقة العقلية والبدنية تجنب المرأة الاعتلالات الجسدية

من أهم الأخطار التي تواجه النساء العصريات اليوم هو الضغط النفسي والإجهاد المتولدان من الهموم المتراكمة والمهمات الصعبة والقلق المستمر والصعوبات المالية والحزن والمرض والتبدل الحاصل في جوهر العلاقات الاجتماعية والعائلية ، كل هذه أصبحت تشكل عواملمكونة لطراز حياتنا اليومية التي أصبحت معقدة أكثر مما كانت عليه في العقود الماضية وأشد تأثيرا على صحة الفرد والكثيرات من السيدات لا يستطعن الصمود في مواجهة هذه الضغوط فتنهار مقاومتهن ويصبن بانهيارات نفسية وأمراض عصبية متفاوتة الدرجات. ان مثل هذه العوامل والأزمات الضاغطة لا تسبب في بداية الأمر اعتلالات نفسية وجسدية، ولكنها إذا استمرت وقتا طويلا أو تكررت في فترات زمنية قصيرة تجعل المرأة أكثر عرضة للإصابة بهذه الأمراض. لذلك تحتاج كل سيدة عند مقاومتها الإجهاد والضغط النفسي اللذين يحدثان في فترات عصبية إلى إطار من الصحة الجيدة واللياقة العقلية والبدنية فالعقل السليم في الجسم السليم، فهل المرأة على درجة من اللياقة البدنية والعقلية تستطيع بهما تجنب الانهيار والعصاب تحت وطأة أية توترات وضغوط قد تحصل لها بصورة غير متوقعة.
تأثيرات الضغط والإجهاد على صحة المرأة:

بالرغم من ان طبيعة الضغوط التي تواجهها المرأة تختلف وتتغير إلى حد بعيد إلا ان استجابة الجسم لهذه الضغوط تكون عادة ثابتة ومستقرة . وفي مواجهة الأخطار المحدقة والعوامل الضاغطة يطلق الجسم بصورة إلية كرد فعل كل طاقاته الدفاعية فتبدأ الغدة النخامية في الدماغ بإفراز مواد هرمونية من شانها حث الغدة الكظرية الموجودة فوق الكلية على إفراز هرمونات أخرى في الدم من بينها الأدرينالين الذي يسرع نبضات القلب ويرفع معدل ضغط الدم وتُرهف الحواس كرد إيجابي وطبيعي في حالات الخطر. بعض السيدات يتمتعن بالقدرة على الاسترخاء والمحافظة على برودة الأعصاب مهما كانت التوترات والضغوط مسلطة عليهن بينما تشكل أية مشكلة صغيرة كارثة كبيرة ومصدرا متواصلا للقلق والغضب بالنسبة لبعضهن الآخر. ان حدوث انهيار في التوازن العاطفي وأسلوب مواجهة الضغوط عند المرأة يعتمد على عوامل عديدة من بينها دوافع المرأة ورغباتها وميولها واتجاهاتها وثقافتها وقوة شخصيتها وأصول تربيتها وقدرتها الجسدية والعقلية ودرجة مرونتها وطريقة تقبلها للواقع المستجد أي روية الأشياء كما هي وليس كما تريدها ان تكون . وحسب الإحصائيات للأكاديمية الأمريكية لأطباء العائلة في عم 1997م. فان 50إلى 60% من الأمراض والاعتلالات الصحية والنفسية لها علاقة بالضغوط التي تتعرض لها المرأة في حياتها اليومية ومن هذه الاعتلالات ما يلي:

أمراض القلب: بسبب الإجهاد والضغط المستمر يتزايد خفقان القلب بصورة ملموسة ويختل انتظامه وكثيرا ما تتزامن الذبحة القلبية واضطرابات نبضات القلب وزيادة خفقانه مع حصول إجهاد وتوتر وضغط نفسي شديد وطويل.

أمراض ضغط الدم: يرتفع معدل ضغط الدم عند الكثيرات من النساء بدرجات متفاوتة إذا استمر الاجهاد لفترة زمنية طويلة دون علاج.

أمراض الجهاز الهضمي: تشمل أمراض الجهاز الهضمي التي يسببها أو يزيدها الإجهاد والضغط النفسي والتهاب المعدة وقرحة المعدة وقرحة ألاثني عشر والتهاب القولون التقرحي وتهيج القولون وهذه الأمراض أصبحت معروفة لجميع الأطباء.

اختلال الدورة الشهرية: يسبب الضغط عند بعض النساء خللاً في الدورة الشهرية، فيغيب الطمث عدة أسابيع وأحيانا عدة أشهر، كما تعاني المرأة من إعراض شديدة ومزعجة تؤثر على حياتها العملية والاجتماعية وتعرف هذة الإعراض بالضغط ما قبل الطمث. ويعتبر الإجهاد والضغط النفسي من اكبر العوامل التي تؤدي إلى ارتفاع هرمون الحليب واضطرابات التبويض وبالتالي عدم القدرة على الإنجاب .

أمراض الجهاز العصبي: غالبية النساء يصبن بدرجات متفاوتة من العصاب والانهيارات النفسية والعصبية ويصبحن فريسة سهلة للإصابة بالهلع والأرق والقلق والاكتئاب وانفصام الشخصية.

تساقط الشعر: يرتبط بعض أنواع الصلع وندرة الشعر في الرأس بوجود مستويات عالية من الإجهاد العقلي والنفسي ولا تزال هذة الظاهرة غير معروفة الأسباب.

أمراض الفم: يبدو في كثير من الأحيان ان أمراض الفم مثل قرحة الفم والحزاز المسطح (الهربس اللاجنسي) تبرز عندما يعاني الإنسان من الإجهاد والضغط النفسي.

أمراض الرئة: يلاحظ بان المصابات بالربو والحساسية وضيق التنفس تزداد حالتهن الصحية سوءاً عندما يتعرضن لمستويات عالية من الإجهاد والضغط النفسي وتوتر الأعصاب المستمر.

كما دلت الدراسات على ان الكآبة الحادة والضغط النفسي يسببان لدى المرأة برودا جنسيا إلى حد العزوف الكامل عن ممارسة الجنس. كما تسبب اضطراباً في وظائف أجهزة الجسم الحساسة التي تتأثر بالصراع العاطفي كالغدد الصماء والجهاز العصبي المركزي التي لها علاقة مباشرة بالنشاط الجنسي. كما تتأثر ووظيفة المثانة عند الكثير من النساء العصبيات وتصبح سريعة التهيج مما يجعل المرأة بحاجة ملحة للقيام بعملية التبول بكثرة زائدة عن اللزوم.

أمراض الجلد: تعاني بعض السيدات تحت تأثير الضغوط من تفشي الاعتلالات الجلدية مثل الاكزيما والصدف والحكاك وهذه ظاهرة معروفة جداً من الأطباء.

أعراض الإجهاد:

ان أهم الأعراض التي تشكو منها النساء اللواتي يتعرضن لضغوط شديدة هي:

- الأرق والكآبة والتعب العام والإعياء

- اضطراب وظيفة المعدة والجهاز الهضمي وسوء الهضم والإسهال.

- اسراع نبضات القلب وخفقان القلب والشعور بوخزات حادة في منطقة وجود القلب.

- تعرق اليدان وتنميل تحت الجلد بالإضافة بالشعور بوخز وخدر في اليدين والقدمين.

- الإحساس بالاختناق وضيق النفس.

- الم شديد بالرأس وصداع ودوخة ودوار وغثيان وتقيؤ.

- نسيان وضعف الذاكرة.

إذا حدد مصدر الضغط فان أولى مراحل العلاج تكون بالتخفيف من حدته ، إما المرحلة الثانية من العلاج فتهدف إلى إزالته تماما وأول خطوة في هذا المجال هي تنظيم الحياة اليومية والمثابرة على ممارسة تمارين رياضية بهدف الاسترخاء وتنظيم وجبات الطعام والامتناع من استخدام المواد الضارة كالتدخين وخلافها والحصول على نوم عميق والابتعاد عن المشاكسات المنزلية والاجتماعية.

تمارين الاسترخاء في معالجة التوتر:

يفضل للمرأة التي تعاني من التوتر الانضمام إلى إحدى المراكز الرياضية المختصة لتعليم رياضة الاسترخاء المعروفة بفائدتها القصوى في مقاومة الضغط العصبي ومن الممكن الاستعانة ببعض الكتب التي توضح كيفية إجراء تمارين الاسترخاء أو البحث عن طريق الانترنت في المواقع المختصة بتمارين التوتر. ويعتبر التنفس العميق والرتيب احد أقوى الأسلحة في مواجهة التوتر في بدايته وينصح بتمارين التنفس الأطباء من كافة الاختصاصات نظرا لما لها من فوائد ايجابية على الصحة العقلية والنفسية وإزالة التوترات العصبية التي تطرأ على الإنسان في أماكن عملة أو في منزلة. ويعتبر النوم العميق والمريح من أهم وسائل التخلص من التوتر والقلق، حيث يحتاج الإنسان ما بين سبع إلى ثماني ساعات من النوم ولكن تتفاوت متطلبات هذا النوم من إنسان إلى آخر. ولكن كلما زادت فترة النوم كلما قلة الضغوط النفسية وقل التوتر . ويعتبر العلاج بالعمل من أهم الوسائل الحديثة للتغلب على مشاكل الضغوط النفسية والغرض من العلاج بالعمل هو شغل وقت السيدة المريضة وتأهيلها وهو توجيه نشاط المريضة الى أي عمل خارج المنزل بحسب إمكانيتها وظروفها مثل التعليم والحضانة والخياطة والأعمال الخيرية والمساعدة في المستشفى أو المدرسة . ان العمل وتغيير الأجواء المنزلية يساعدان المرأة كثيراً في التعبير عن مشاعرها والتخفيف من تصرفاتها ، وتساعدها على التركيز والشعور بالمشاركة الايجابية في المجتمع وبالتالي يزال التوتر العصبي. وإذا فشلت هذة الطرق في علاج مشاكل التوتر فإنه لابد من العلاج النفسي ومراجعة الطبيب النفسي وربما الاستعانة بالمعالجة الدوائية.






هل تساعد التمارين الرياضية على رفع مستويات الكولسترول 'الجيد'؟


دراسات وأبحاث



يبدو أن التمارين المنتظمة تساعد على رفع مستويات بروتين الكثافة الشحمية العالي (إتش دي إل)، الكولسترول "الجيد"، وفقا لما توصل إليه باحثون من اليابان. وتعتبر الحمية التي تحتوي على مستوى منخفض من كولسترول (إتش دي إل) عامل خطر للإصابة بمرض الأوعيةالقلبية. وكان التحليل، الذي راجع 25 دراسة نشرت ما بين 1966 و2005، قد قيّم تأثيرات التمارين الهوائية "الايروبيكس" على كولسترول "إتش دي إل" على مجموعة من 1,400 بالغ تتراوح أعمارهم ما بين 23 إلى 75 عاما لمدة 27.4 أسبوع. هذا وطلب من المشاركين ممارسة الرياضة بمعدل 3.7 جلسة بالأسبوع لمدة 40.5 دقيقة لكلّ جلسة، بحيث يحرقون 1,019 سعرة حرارية بالأسبوع.فأظهرت النتائج ككل بأنّ التمارين أدّت إلى زيادة متوسطة في كولسترول "إتش دي إل" من 2.53 ملليغرام لكلّ ديسيللتر. وكانت أقل مدة زمنية مطلوبة من التمارين لتغيير مستويات الكولسترول "إتش دي إل" 120 دقيقة في الأسبوع أو 900 سعرة حرارية. وكان للتمرين آثر أعظم لدى الناس المصابين بارتفاع مستوى الكولسترول الكليّ (220 ملليغرام لكلّ ديسيللتر أو أكثر) وفي الناس الذين تقل كتلة الجسم (بي إم آي) عن 28 (تبدأ السمنة عند كتلة 30). وأضاف مؤلفو الدراسة، بأنه "في دراسة ملاحظاتية سابقة، ارتبطت زيادة 1ملليغرام لكلّ ديسيللتر من مستوى كولسترول "إتش دي إل" بنقص بنسبة 2 إلى 3 بالمائة من خطر الإصابة بمرض الأوعية القلبية عند الرجال والنساء، على التوالي." "إذا تم تطبيق هذه الملاحظة على نتائجنا، فأن الزيادة في مستوى كولسترول إتش دي إل بالتمرين المحددة بهذا التحليل، ستؤدي، بتقدير أولي، إلى خفض خطر الإصابة بمرض الأوعية القلبية بحوالي 5.1 بالمائة في الرجال و7.6 بالمائة في النساء." هذا ولاحظ مؤلفو الدراسة بأن مدة التمرين، وليس عدد تكراره ارتبط بالتغير في مستويات الكولسترول.
لا تتكلم وأنت تمشي


دراسات وأبحاث



أن الكلام والتنفس يتحكم فيهما جزء واحد من المخ فإن عدم التركيز في أحد الأمرين يؤدي إلى إصابة حذر علماء أستراليون من خطورة الكلام أثناء المشي على أساس أن الكلام والتنفس يتحكم فيهما جزء واحد من المخ ومن ثم فإن عدم التركيز في أحد الأمرين (الكلاموالمشي) يمكن أن يؤدي إلى إصابة.. نبه العلماء إلى أنه يتعين عدم الكلام أثناء المشي لان أي انقطاع في سريان الإشارات من النظام العصبي الأوسط يمكن أن يتسبب في عجز عضلات المعدة عن حماية العمود الفقري بصورة مناسبة وقال بول هودجز من جامعة كوينزلاند أمام مؤتمر في ملبورن لأعضاء الجمعية الأسترالية لعلوم الأعصاب، حسب وكالة الأنباء الألمانية، إن نتيجة هذا الانقطاع هو حالة من الألم العصبي في الظهر أو حتى حدوث سقطة مؤذية وأضاف هودجز أنه خلص إلى هذه النتيجة من مراقبة عضلات المعدة لمتطوعين يمشون على عجلات مشي ذات سيور. وتابع قائلا إن كل شيء مضى على ما يرام حتى بدأ المتمشون في الدردشة. ثم رصد الباحثون تراجعا في النشاط العضلي للمعدة وتنبأوا من ثم بتزايد خطر وقوع حادث وحذر الأستاذ هودجز زملاءه، "إذا كان لزاما أن يتحدث المرء أثناء المشي فليقل في الكلام أو فليأخذ وقته .. وأشار إلى أن من عواقب الانتشار العالمي للهواتف المحمولة ظهور جيل يحمل ندوب إصابات ناجمة عن عدم تقدير مخاطر الكلام أثناء المشي وبالإضافة لهذا فقد وجد الباحثون في أستراليا، أن التحدث في الهاتف الجوال أثناء المشي يشكل خطرا صحيا كبيرا، لأنه يؤذي العمود الفقري ويسبب إصابته باعتلالات وتشوهات، وبالتالي الإصابة بآلام الظهر وأوضح العلماء في جامعة كوينسلاند، أن هذا الأمر يرتبط بطريقة سيطرة الدماغ على عملية التنفس التي تؤثر بدورها على عضلات الجذع الداعمة للظهر، حيث ترتخي في الشهيق، وهي عملية تلقائية تحدث أوتوماتيكيا دون أن يشعر بها الإنسان، وبالتالي فان التحدث أثناء المشي، سيؤثر على عملية التنفس وطريقة حماية العمود الفقري من قبل العضلات الداعمة المسؤولة عن ثباته واستقراره ‏









كلما اتسع محيط الخصر انكمش المخ


دراسات وأبحاث



"صدق أولاتصدق" ..أنه مع كل كيلوجرام زائد تتراكم معه الدهون فى محيط الخصر كلما تعرض المخ للانكماش بضعة ملليمترات. وأظهرت دراسة طبية حديثة أن كبار السن من البدناء أو مفرطى البدانة تتراجع لديهم حجم أنسجة المخ مقارنة بالأشخاص الذين يتمتعون بوزنمعتدل. وأشارت الأبحاث إلى أن صور الأشعة أظهرت أن مخ كبارالسن من مفرطى البدانة بدوا أكبر سنا بنحو 16 عاما مقارنة بمخ معتدلى الوزن فى الوقت الذى ظهر فيه مخ البدناء أكثر سنا بنحو ثمانية أعوام. وأوضح الباحثون أن أغلب الانسجة التى تراجع حجمها تقع فى المنطقة الامامية من المخ فى اللحاء الأمامى المسئولة عن الذاكرة واتخاذ القرار فى الوقت الذى لوحظ تسارع وتيرة هذا الانكماش مع الوقوع فريسة لعوامل التلوث والتدخين وتناول الكحوليات. وتعد هذه الدراسة الأولى من نوعها التى تكشف النقاب عن وجود علاقة بين البدانة والتقدم فى العمر وتأثيرها على المخ .








آخر الأبحاث..الموز يعالج الإسهال ويطرد الديدان


دراسات وأبحاث


آخر الأبحاث..الموز يعالج الإسهال ويطرد الديدان

أفادت دراسة فرنسية حديثة، بأن الموز يطرد الديدان ويكافح الإسهال، كما أنه مادة مضادة للسعة الثعبان، وذلك لأنه يحتوي على مواد مضادة للأكسدة وغني بالفيتامينات. وأوضحت الدراسة أيضا، أن الموز يمنع أيضاً تصلب الشرايين. وينشط حركة المخ ووظائفهبسبب وفرة الفوسفور فيه
وأوضحت الدراسة:
* أن الموز يمنع أيضاً تصلب الشرايين .
* ينشط حركة المخ ووظائفه بسبب وفرة الفوسفور فيه، وهو ضروري للذاكرة والحفظ.
* بالإضافة إلى أنه ملين طبيعي، ويدر البول ويفتت الحصى والرمل.
* وينشط الكلى ويزيد حيويتها.
* ومفيد أيضاً لزيادة تعداد النطف المنوية.
* والتهابات القصية الهوائية.
* وخلصت الدراسة إلى أن الموز ينعم البشرة ويزيل الكلف والأصباغ ، كما أنه يتم تناوله سواء كانت ثمرته ناضجة أو غير ناضجة.

يذكر، أن نتائج دراسة سويدية أجريت على 61000 امرأة .. أثبتت أن النساء اللاتي تناولن الموز من 4 إلى 6 مرات أسبوعيا قلت لديهن فرصة التعرض لخطر الإصابة بسرطان الكلى بمقدار 50%.





أنواع من اللياقة البدنية التي يحتاجها الأنسان


دراسات وأبحاث



يحتاج الإنسان إلى أربعة أنواع من اللياقة البدنية، وهي: - أولا: اللياقة الهوائية، أو الآيروبيك. - ثانيا: لياقة العضلات. - ثالثا: لياقة الشد والمرونة. - رابعا: لياقة توازن لبّ الجسم. وتُعتبر اللياقة الهوائية، أو لياقة قدرات أداء تمارين الآيروبيك، هي الأساسفي جميع برامج التدريب الرياضي على اللياقة البدنية. ومعنى عبارة «تمارين آيروبيك الهوائية» هو العمل الذي يُؤديه ويبذله أحدنا لكي يتمكن من التنفس بعمق وبسرعة بغية زيادة كمية الأكسجين المتوفر في الدم، ومن ثم العمل على توصيل أكبر كمية ممكنة من الأكسجين للأعضاء التي تحتاجه، أي إلى جميع أعضاء الجسم.

وبنشاط عملية التنفس، يدخل مزيد من الهواء الخارجي إلى الرئة.

ثم يتعرض هذا الهواء للشعيرات الدموية الموجودة في الحويصلات الرئوية، والتي تستخلص الأكسجين من الهواء لتحمله في كريات الدم الحمراء.

وبالتالي ينشط القلب ليضخ الدم المُحمل بالأكسجين، والقادم من الرئة، إلى جميع أنحاء الجسم عبر قوة انقباض عضلة القلب وزيادة النبضات.

ومعلوم أن تزويد أعضاء الجسم بالكمية اللازمة من الأكسجين، يتطلب رئة سليمة وقوية، وأوعية دموية نظيفة ومرنة وخالية من أي إعاقات في مجاريها، ويتطلب قلبا قويا قادرا على استيعاب الدم القادم إليه وقادرا على ضخه بالقوة اللازمة لإيصاله إلى أعضاء الجسم البعيدة والقريبة منه.

ومُحفز تنشيط الرئتين والقلب والأوعية الدموية، هو تكرار القيام بـ(حركة العضلات المتطلبة للأكسجين).

أي القيام بأي نوع من المجهود العضلي باستخدام تحريك مجموعات من العضلات الكبيرة في الجسم، بهدف تنشيط ضخ الدم من القلب للرئتين وللجسم.

وضروري أن يتم هذا المجهود العضلي بالتدرج، مثل الهرولة لمدة نصف ساعة، بحيث تكون الخمس دقائق الأولى والأخيرة متدرجة في زيادة السرعة وفي تخفيفها، على التوالي.

أو تقسيم تلك النصف ساعة يوميا من الهرولة إلى فترتين، كل منها ربع ساعة. أو القيام بالسباحة أو ركوب الدراجة الهوائية أو القيام بحركات رياضية راقصة أو غيرها من أنواع تمارين الآيروبيك.

وبممارسة تلك التمارين، واكتساب اللياقة منها، تتحقق الفوائد التالية:

- تقوية العضلات المستخدمة في عملية التنفس، مما يعني قدرة أكبر على إدخال الهواء إلى الرئة وإخراجه منها بعد الفراغ من عملية تبادل الغازات ما بين الهواء والدم.

- تقوية عضلة القلب، وتحسين قدراتها على استيعاب الدم القادم إليها وعلى ضخ الدم المراد إخراجه منها لتلبية احتياجات أعضاء الجسم من الأكسجين والغذاء وغيره. وتنشيط نبض القلب، بحيث يتمكن القلب من رفع عدد النبضات عند الحاجة، وإلى خفضها حال الراحة.

ورفع كفاءة عمل الأوعية الدموية وتسليك مجاريها، لتتمكن من توصيل الدم إلى أرجاء الجسم كافة.

وخفض مقدار ضغط الدم بوسيلة غير دوائية وغير محتوية على أي آثار سلبية على الجسم. والرفع من كميات خلايا الدم الحمراء وكميات الهيموغلوبين فيها، وبالتالي رفع كفاءة وقدرة الدم على نقل كميات أعلى من الأكسجين.

- تحسين مستوى الحالة الصحية العقلية والذهنية، عبر تنشيط تروية الدماغ وإزالة تراكم المواد الكيميائية فيه، وبالتالي تقليل الإصابات بحالات القلق والتوتر والإحباط والاكتئاب.

- تقليل نسبة الإصابة بأمراض القلب والشرايين، وتقليل احتمالات الوفيات بسببها. وخفض احتمالات الإصابة بارتفاع ضغط الدم ومرض السكري واضطرابات الكولسترول والسمنة وأنواع عدة من السرطان وتنشيط عملية نمو العظم، وتقليل احتمالات الإصابة بهشاشة العظم. وخفض نسبة الكولسترول الخفيف الضار، وخفض نسبة الدهون الثلاثية، ورفع نسبة الكولسترول الثقيل الحميد.

- تحويل الشحوم في الجسم إلى مركبات تختزنها العضلات لإنتاج الطاقة. ولذا تتم عملية تقليل كمية الشحوم في الجسم، وخاصة الشحوم المتراكمة في منطقة البطن.

- تنشيط لياقة العضلات في الحركة والراحة، وتنشيط نمو كتلتها بصفة معتدلة ومتناسقة لقوام الجسم. وبالتالي رفع كفاءة القيام بالمجهود البدني، وتقليل احتمالات سهولة الإصابة بالإجهاد والتعب والإرهاق.


مع تحيات الدكتور ابراهيم




























الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
اخر الاخبار الطبية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى المعرفة البيطرية :: منتدى الطب البيطري العام General Veterinary Medicine forum :: العلوم الطبية البيطرية...Veterinary Medical Sciences-
انتقل الى: