منتدى المعرفة البيطرية
بسم الله الرحمن الرحيم

عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة

يرجى التكرم بالدخول... اذا كنت عضوا معنا او التسجيل اذا كنت طبيبا بيطريا ولم تسجل سابقا كعضو بالمنتدى

لذا نرغب وبكل محبة في انضمامكم الى اسرة الاطباء البيطريين العراقيين
ونتشرف بزيارتكم للموقع وتسجيلكم معنا

تقبلوا خالص الشكر والتقدير

المدير العام للمنتدى

منتدى المعرفة البيطرية

منتدى متخصص للاطباء البيطريين..يشمل العلوم البيطرية والبحوث والدراسات والتجارب الحقليه البيطرية
 
الرئيسيةالرئيسية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  البوابةالبوابة  التسجيلالتسجيل  دخولدخول    
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
اعلان...CAUTION
--------------------------------- تنبيه: لقد تم غلق معظم نوافذ المنتدى للزوار فعلى الجميع الدخول والتسجيل لرؤية جميع النوافذ المغلقة ........ ناسف لازعاجكم / المدير العام ********--------------------------------- CAUTION: I have been shut down most of the windows forum for visitors, everyone must register and login to see all the windows closed .......... We regret the inconvenience / General Manager
الساعة الان
بتوقيت العراق الحبيب
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
Dr. Mohannad Al-Waili
 
noor2003
 
Jamal Albnh
 
ibrahem
 
dr.Mayce alreem
 
dr Mithaq
 
Dr. Tuhfa
 
د اياد عبد الكريم شكر
 
سارة احمد
 
Dr. Hanaa
 
المواضيع الأخيرة
» دراسة سريرية لنسبة الحمل وأسباب العقم الوقتي في الأفراس العراق
الإثنين نوفمبر 14, 2016 9:57 pm من طرف Dr. Mohannad Al-Waili

» الفحوصات التناسلية الداخلية في الأفراس
السبت نوفمبر 12, 2016 7:44 am من طرف Dr. Talaat

» المغص التقلصي في الخيول
السبت نوفمبر 12, 2016 7:38 am من طرف Dr. Talaat

» الوقاية من الأصابة بالأمراض الطفيلية في الخيول
الخميس نوفمبر 10, 2016 4:27 am من طرف Dr. Talaat

» البروستاكلاندينات وأستعمالاتها في الأفراس
الخميس نوفمبر 10, 2016 4:24 am من طرف Dr. Talaat

» كسور العظام الاحوضية في الخيول
الخميس نوفمبر 10, 2016 4:20 am من طرف Dr. Talaat

» كسور الأجهاد في خيول السباق
الخميس نوفمبر 10, 2016 4:18 am من طرف Dr. Talaat

» الرعــــــــــــــــام في الخيول
الخميس نوفمبر 10, 2016 4:15 am من طرف Dr. Talaat

» أورام القناة التناسلية في الأفراس
الخميس نوفمبر 10, 2016 4:13 am من طرف Dr. Talaat

» خناق الخيل Strangles
الخميس نوفمبر 10, 2016 4:08 am من طرف Dr. Talaat

» كيفكم جميعا
الخميس أكتوبر 27, 2016 9:04 pm من طرف Dr. Mohannad Al-Waili

» عضو جديد
الخميس سبتمبر 29, 2016 10:55 am من طرف Dr. Mohannad Al-Waili

» إعلم أني فكرت بك اليوم
الأحد أغسطس 28, 2016 1:07 am من طرف Dr. Mohannad Al-Waili

» WHO manual of Echinococcosis in human and animals 2002
الثلاثاء أغسطس 02, 2016 4:27 pm من طرف Dr. Tuhfa

» تهنننئة بمناسبة حلول شهر رمضان المبارك
الخميس يونيو 09, 2016 11:38 pm من طرف Dr. Mohannad Al-Waili

المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 25 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 25 زائر :: 1 روبوت الفهرسة في محركات البحث

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 809 بتاريخ الجمعة سبتمبر 30, 2016 9:05 am
عدد زوار المنتدى

زوار المنتدى
free counters
المساعدة برفع الملفات والصور
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Digg  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Delicious  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Reddit  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Stumbleupon  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Slashdot  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Furl  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Yahoo  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Google  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Blinklist  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Blogmarks  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Technorati  

قم بحفض و مشاطرة الرابط المعرفة veterinaryknowledge البيطرية على موقع حفض الصفحات

قم بحفض و مشاطرة الرابط منتدى المعرفة البيطرية على موقع حفض الصفحات
شاطر | 
 

 الهجين أم الاصل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
علي خياطة
طبيب بيطري زميل
طبيب بيطري زميل


عدد المساهمات : 37
نقاط : 83
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 22/03/2010

مُساهمةموضوع: الهجين أم الاصل   الخميس أبريل 01, 2010 11:18 pm

. الهجين أم الأصل؟,,,
]


على ضوء الاهتمام المتزايد في كمية الإنتاج الكبيرة للحيوانات الزراعية نسينا الميزات الوراثية الطبيعية لانسال الماشية الطبيعية

وبموجب تقديرات المنظمة العالمية للاغذية والزراعة التابعة للأمم المتحدة(فاو) والتي تهتم بحماية التنوع الحيواني :تقول أن حوالي ثلث أنسال الماشية الموثقة رسميا واتي يبلغ عددها 5000 مهددة بالانقراض ........

وان اثنان من تلك الأنواع ينقرض اسبوعيا .....

ماهي قيمة الانسال المحلية مقارنة مع تلك المهجنة العالية الإنتاج ؟
إن تطوير الانسال عالية الإنتاج لعقود مضت والتي طورت في بلاد الشمال أدى هذا التطوير إلى إهمال أو نسيان للانسال الأصلية




ففي إثيوبيا كشفتمقارنة بين عنزات محسنة(نوبيان انكليزي×صومالي ) مع الانسال المحلية صحيح إن العنزات المحسنة أعطت إنتاجا أكثر ونموا أسرع لكنها معرضة وبفارق كبير جدا للنحافة وخسارة الوزن أثناء فصل الجفاف مما ينعكس سلبا على الإنتاج .

-من يقاوم الأمراض أكثر ؟

الانسال الأصلية وبنتيجة حاسمة مقاومة أكثر من الهجينة

أثبتت عنزة ماسي الحمراء مقاومة شديدة لداء الطفيليات الداخلية من تلك المحسنة

خراف( ودا) شمال نيجيريا معرضة أقل بكثير لتعفن القدم .

ماشية كوري التي تعيش على شواطئ بحيرة تشاد مقاومة جدا لعضات الحشرات

الماشية الأفريقية مقاومة أكثر بكثير من المحسنة للطفيليات الدموية (trypanosom )

ماشية 0( أورما بوران) في منطقة تانا النهرية مقاومة أكثر بكثير للتريبانوسوم من قريبتهم كينيا بوران المحسنة التي اختيرت ولعدة أجيال حيث وجود مكثف لذبابة النوم .

-وعدنا علماء الوراثة إنهم سرعان مايكتشفون الجينات المسؤولة عن مقاومة المرض مثل (تحمل التريبانوزوم والديدان الداخلية سوف يدخلونها إلى الانسال عالية الإنتاج وبذلك يكونوا قد جمعوا بين الإنتاجية العالية ومقاومة المرض !

تكيف الحيوانات مع البيئة :

إن جلب الحيوانات الهجينة أو المحسنة إلى بيئة جديدة وغير مناسبة يتطلب عناية فائقة

إناث أغنام تشياباس يتحمل الظروف البيئية الصعبة ولا يتأثر إنتاجها من تلك التي احضرها المستعمر الاسباني معه

ماعدا تكيف الحيوانات إلى البيئة الجديدة يلائم السكان الأصليين حيواناتهم مع طبيعة منطقتهم وأهداف تربيتهم واستخدام الحيوانات لأغراض أخرى حسب ضرورة معيشتهم (فلاحة –نقل وتحميل الأمتعة والمحاصيل )

إن ماشية هولشتاين مشهورة بإنتاجها العالي للحليب وكذلك باستهلاكها كمية كبيرة من الأعلاف الغنية بالبروتين وسرعان ما يتأثر إنتاجها إذا نقصت كمية العلف وفقرت محتوياته من البروتين

-إن الاستراتيجيات لحماية وتطوير الصفات الوراثية للحيوانات الأصيلة تتضمن التوعية الاجتماعية والتعريف بميزات الحيوانات الأصلية وضرورة المحافظة على تلك العروق الاصبلة مع عمليتي الاصطفاء والانتخاب بدون( التهجين وتشرد الصفات الوراثية) مع مرور الوقت وتعدد الأجيال

- من الضروري إتباع منهجية بين الأطباء البيطريين وعلماء الوراثة والمربين والعمال تعتمد على التأكيد أكثر على التنوع الحيوي وحماية الانسال الأصيلة ونشر الوعي حول فوائد الانسال الأصلية واعتبارها أصول وطنية أوتراثية يجب صيانتها والمحافظة على صيانة التنوع الحيو ي

ما هو دور التهجين في تحسين الصفات الوراثية للأغنام ؟ و ما هي القواعد التي بجب إتباعها ؟ :

اعتبارات هامة مرتبطة بالتهجين,,, التهجين هو وسيلة متبعة في تحسين القطعان في جميع الأنواع الحيوانية المستأنسة ، ولكنها أداة قد يحسن استخدامها أو قد يساء. هذه الأداة لها قواعد هامة لا بد من إتباعها ومحاذير يجب اجتنابها ، حتى يتم تحقيق الغاية منها بالكفاءة القصوى. التهجين له شكلان:

1- تهجين سلالة أجنبية بأخرى أجنبية.
2- تهجين سلالة أجنبية بسلالة محلية.

وكلاهما يهدف إلى تكوين قطيع جديد يحقق تطلعات المربي الاقتصادية بشكل رئيسي والذوقية بشكل ثانوي. فقد تكون أهداف التهجين إنتاج :

1- سلالة لحم
2- سلالة حليب
3- سلالة ثنائية الغرض ( لحم ، وحليب )
4- سلالة تجمع الصفات الإنتاجية ، وصفات مقاومة الطقس والأمراض.

إن ما يتطلع إليه المربي من أهداف إنتاجية ، هو الذي يحدد نوع الخلط ونسبته بين السلالات المختلفة . نقاط عامة: - التهجين بين السلالات قد يتكون من خطين أو ثلاثة فأكثر .

- يتبع في التهجين بين السلالة الأجنبية والمحلية عدم تجاوز نسبة الأجنبي عن 70% من الناتج.

- تذكر بعض الأبحاث بأن 10% نسبة الأجنبي ، 90% محلي يؤدي إلى تحسين السلالة المحلية دون تغيير معالمها الرئيسية.

- التهجين العشوائي والكلي للسلالة المحلية ، يعتبر تلوث جيني يرفضه المتخصصون في تحسين السلالات .

- على المربي ولو قام بتهجين المحلي بسلالة أجنبية ، أن يبقي المحلي على صفته النقية وتحسينه داخليا بفحول محلية ممتازة.

- يجب على المربي أن يكون دقيق الملاحظة ، ويقوم بتسجيل نتائج الخلط بين السلالات , و يقرر مدى نجاح ذلك.

- وجد بعض الباحثين أن التهجين بين السلالات , بعض الأحيان لا يؤدي إلى نتائج جيدة ، لذا يجب إتباع ما ذكر في النقطة السابقة.

- ننصح في عملية التهجين من سلالات أجنبية ، بأن يتم استخدام سلالة عالمية ، خرجت من دولة لها نشاط وراثي علمي ، أما معظم السلالات عالية الإنتاج من الدول العربية والآسيوية ، لا تحقق نفس النتائج ، لأنها لم تخضع خلال مدة طويلة إلى انتخاب علمي.

- من أهم الأمور عند القيام بالخلط الوراثي ، الرجوع إلى متخصص في التحسين الوراثي ، وليس متخصص في صحة الحيوان، فالأول كفيل بأن يحقق للمربي النتائج المرجوة.

- عمليات الخلط والتهجين ، تستغرق وقتا طويلا ، لا يقل عن 3 سنوات ، لذا يلزم المربي الصبر وبعد النظر.

- أخيرا ننصح المربيين بالحفاظ على السلالة المحلية وتحسينها نقيتا ، هذا ما توصي به المنظمات العالمية ، فالسلالات المحلية الوحيدة الكفيلة بالتكيف مع الطقس والأمراض والنباتات المحلية

تعرضت الأبقار الشامية وما تزال للخلط العشوائي بتلقيحها مع ذكر عرق الفريزيان في نظام الرعاية على هامش المزرعة بهدف الحصول على حيوانات خليطه متميزة بإنتاج أفضل من الحليب واللحم، ونتيجة لذلك تناقصت عدد الأبقار الشامية بشكل يدعو للقلق من احتمال انقراضها، في عام 1985 كان تعدادها حوالي / 65717/ رأس انخفض حتى /10600/ رأس في عام 2002 منها /5995/ بقرة حلوب متوسط إنتاجها 01707/ كغ حليب في الموسم للرأس الواحد " المجموعة الإحصائية لعام 2002".

وقد قامت وزارة الزراعة بعدة محاولات للحفاظ على هذه الأبقار ، ففي بداية السبعينات أنشأت مبقرة الفوطة وتم شراء عدد من الأبقار الشامية، ووضعت في هذه المبقرة ولكن واجهتها بعض الصعوبات التي حالت دون الاستمرار في رعاية وتحسين الأبقار الشامية.؟؟

وتم تحويل المبقرة إلى منشأة اقتصادية للأبقار الفريزيان . وهذا ما دعا الحكومة (ممثلة بوزارة الزراعة والإصلاح الزراعي) إلى الطلب من برنامج الأمم المتحدة الإنمائي المساعدة في تأسيس وتنفيذ برنامج وطني لحفظ الأبقار الشامية من الانقراض وتحسين إنتاجيتها في اللحم والحليب.!!!!

أما الماعز الشامي الأصيل هاجر من البلاد طلبا للعيش الرغيد وبقي صاحب الفوضى الوراثية ينتظر السفر قبل أن تطاله يد الجزار



يحتضر 21 أسدا في حديقة حيوان في شمال الهند عقب خطأ مأساوي في تجارب تهجين أجريت من أجل تحسين السلالات تهدف إلى جذب مزيد من الزوار للحديقة



.

وكان المسؤولون في حديقة حيوان شاتبير في مدينة شانديجار في شمال الهند قد قاموا في ثمانينات القرن الماضي بتهجين أسود آسيوية في الأسر مع زوج من حيوانات السيرك الإفريقية مما أسفر عن إنتاج أنواع مهجنة.

وفي غضون سنوات قليلة بدا واضحا أن هذه الطريقة لا تجدي.
واتضح أن النسل الخاص بهذه الحيوانات يجد صعوبة في السير علاوة على الجري نظرا لان سيقانه الخلفية ضعيفة. وبحلول منتصف التسعينات ظهرت على القطط البرية الكبيرة التي يمكنها العيش لما يصل إلي 20 عاما في الأسر أعراض انهيار جهاز المناعة.

لكن الأمر استمر حتى عام 2000 حيث أعلن عن انتهاء برنامج التهجين وتمت عملية اخصاء ذكور الأسود حيث بلغ عدد الأسود في الحديقة وقتها ما بين 70 إلى 80 أسدا.

وتراجع عدد الأسود ببطء حيث أدت الإمراض إلي نفوق البعض فيما نفق البعض الآخر نتيجة إصابات تعرضت لها من قبل أسود أخرى.

وقالت السلطات إنها تنتظر "نهاية" هذا النسل قبل أن تبدأ في تهجين أسود أسيوية خالصة.

وقال دارميندر شارما المسؤول الأول في الحديقة "إن الجهود المبذولة هنا تتمثل في مساعدتها على الموت في هدوء. لقد منحناها مختلف التسهيلات كي تعيش حياة سعيدة في السنوات الأخيرة لها. كما تم تقديم لحوم خالية من العظم لبعض الأسود الكبيرة سنا."

وقامت الحديقة العام الماضي ببناء حظيرة مسيجة بعيدا عن منطقة العرض الرئيسية للحيوانات للإبقاء على الأسود التي أصبحت أكثر ضعفا وغير قادرة على الدفاع عن نفسها.

وأطلق على الحظيرة اسم "بيت المسنين" للأسود.

ويعيش الأسدان لاكشمي ولاجوانتي المريضان في تلك الحظيرة المعزولة التي لها باحة صغيرة محاطة بسياج.

وكلاهما قد تم تهجينه ويبدو ضعيفا للغاية ولا يمكنه الوقوف أو المشي. وينحصر نشاطهما فقط في قليل من السير الذي يسفر عن آلام لديهما من أجل تناول الطعام. بيد انه إذا واجههما أي تحد فأنهما يصدران زئيرا مثيرا للخوف.

وفي أغسطس/ آب الماضي توقفت لاكشمي عن تناول الطعام. وقام الأطباء في الحديقة بحقنها في الوريد وإمدادها بالجلوكوز عن طريق المياه.

وقال شارما "لقد كان وقتا عصيبا بالنسبة لنا."

وأضاف "لقد حاولنا جاهدين الإبقاء على حياتها ونجحنا في النهاية عندما بدأت في تناول الطعام ببطء... حتى ولو كانت الأسود على شفا النفوق فهذا لا يعني إننا سنقتلها من خلال عدم تقديم العلاج لها."

وتنتشر الأسود الآسيوية في الهند فقط ويوجد 300 منها حاليا في حديقة جير الوطنية في ولاية جوجارات بغرب البلاد.

وفي منتصف القرن العشرين كانت أعدادها أقل من 15 أسدا حيث كان يتم مطاردتها بقوة من قبل الأمراء حيث كان اصطياد "ملك الغابة" من الألعاب المحببة. وزادت أعداد الحيوانات عقب بدء برنامج التهجين في محمية جير في ستينات القرن الماضي.



السلالات المحلية فيخطر




نتيجة النمو السكاني واتساع المناطق الحضرية وارتفاعمستويات الدخل من المتوقع أن يتضاعف الطلب على المنتجات الحيوانية في العالم الناميعلى مدى السنوات العشرين المقبلة. ولتلبية هذا الطلب يتجه الإنتاج الحيواني الذييتوقف أكثر فأكثر على بعض السلالات وفيرة الغلة إلى اعتماد الإنتاج المكثف مما يعرضالسلالات المحلية قليلة الإنتاج وعظيمة القيمة الوراثية للتهديد. والآن فإن نسبة 35في المائة من السلالات الثديية و63 في المائة من سلالات الطيور في العالم والتيتعيش 60 في المائة منها بالبلدان النامية أصبحت تواجه خطر الانقراض. ومن بينالسلالات المحلية المتبقية فإن أقلها يخضع لعمليات إكثار تهدف إلى تعزيز قدرتهاالإنتاجية، مما يبدد الفرصة على العالم النامي لتلبية احتياجات سكانه.

ويؤدينقل الحيوانات من البلدان المتقدمة إلى البلدان النامية في الأغلب والأعم إلى تهجينالسلالات المحلية بل وفقدها كلياً، مما يعرض التنوع الحيواني المحلي للخطر. وفيالبلدان النامية تعتبر السلالات المستوردة من البلدان الصناعية أكثر إنتاجية، فيحين أن هذه الحيوانات لا تناسب إلا ظروف البلدان التي وردت منها، وفي أحيان كثيرةيعجز العديد منها عن البقاء حياً في ظل بيئات البلدان الناميةالقاسية.

ويرجّح أن استخدام مختلف السلالات هو الطريقة المثلى من حيثالكفاءة التكاليفية لصون المخزون الوراثي الحيواني وتطويره. ويقول ريكاردوكارديللينو، من مجموعة الموارد الوراثية الحيوانية لدى المنظمة، ''إنه من الأهميةبمكان صون السلالات المحلية لأنها تقتات بأعلاف أقل جودة وتتميز بمناعتها إزاءالإجهاد المناخي، والطفيليات، والأمراض''. ويضيف خبير المنظمة بقوله ''ان هذهالسلالات ستظل مرتكز الأمن الغذائي المحلي. وسيخلِّف اختفاؤها أو الاستعاضة عنهابالسلالات الأجنبية، أثراً على السكان والبيئة''.

تقييم حالة المواردالوراثية الحيوانية في العالم

تتولى المنظمة تنسيق عملية إعداد التقرير الأول عن حالةالموارد الوراثية الحيوانية في العالم. وتهدف هذه العملية إلى تحقيق ما يلي:
*
تحليل البيانات عن السلالات الحيوانية لتحديد حالة الموارد الوراثية الحيوانيةالزراعية في العالم
*
تقييم السياسات والتقنيات التقليدية والجديدة لاستخدام هذهالموارد، وتطويرها، وصونها على نحو أفضل
*
تحديد الأولويات القطرية بما يكفلاتخاذ تدابير فورية
*
بناء قدرات البلدان على إدارةمواردها

ويضيف الخبير كارديللينو ''إن معظم السلالات تتعرضللتهديد إذ لا يشملها الدعم في أي نشاط من أنشطة الصون والإدارة، أو من أي سياساتذات صلة، في الوقت الذي تتزايد فيه معدلات انقراضها''.

وتتمثل الغاية منالتقرير في ترويج الاستخدام الرشيد للموارد الوراثية الحيوانية المتوائمة محلياًوتطويرها بما يخدم تعزيز الأمن الغذائي، ودعم جهود حماية البيئة، والحد من الفقر. كما يستهدف التقرير نشر الوعي والنهوض باستخدام الأساليب التقليدية التي يعتمدهاالبدو وصغار المزارعين في تربية الحيوان.

وقد وافق نحو 140 بلداً على تقديمتقارير قطرية تحدد التدابير ذات الأولوية المزمع اتخاذها لتحسين استخدام وصون جميعالسلالات الحيوانية المحلية. وستشجع المنظمة وتساند مثل هذه التدابير على المستوياتالقطرية والإقليمية على امتداد العملية بأسرها. وبلوغاً لتلك الغاية فقد استحدثتالمنظمة قاعدة بيانات شبكية، هي نظام معلومات التنوع الحيواني المحلي (DAD-IS)،بهدف مساعدة البلدان على جمع وتخزين المعلومات المتصلة بالموارد الوراثيةالحيوانية. ومن المزمع الانتهاء من إعداد مسودة التقرير الكامل عن حالة المواردالوراثية الحيوانية في العالم بحلول عام 2005 (FAO).



تهجين للتسلية والترفيه للسيرك وحدائق الحيوان تهجين بين الجمل وال لاما الغرض منه صرعة علمية



حصان×حمار الوحش











إعداد د.علي خياطة قطان

رئيس اللجنة العلمية /نقابة الأطباء البيطريين /فرع حلب
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
dr. Majda Badir
طبيبة بيطرية عراقية
طبيبة بيطرية عراقية


الجدي عدد المساهمات : 825
نقاط : 1250
السٌّمعَة : 12
تاريخ الميلاد : 13/01/1968
تاريخ التسجيل : 11/08/2009
العمر : 48
الموقع : العراق / بغداد

مُساهمةموضوع: رد: الهجين أم الاصل   الجمعة أبريل 02, 2010 12:23 pm

السلام عليكم
ارحب مرة ثانية بالزميل الدكتور علي خياطة ..

اشكرك على هذا الموضوع المميز والذي يحتوي على الكثير من المعلومات ويمكن ان يجزأ الى عدة نقاط يمكن مناقشة كل منها على حدة مثل منافع ومساويء التهجين ، التهجين في كل نوع من انواع الحيوانات ، التهجين في كل بلد مراعاة لظروفه من حيث الحالة الصحية للحيوانات ورعايتها واعدادها وصفاتها الوراثية .... ، ما الغرض من التهجين ...

براي ان الامر يكون مجدياً اذا كان وفق دراسة ومنهجية لكي يكون ملائما وذو فائدة ...

اذكر عندما كنا طلاب في مرحلة الثالث والرابع في الكلية ( في نهاية الثمانينات ) كنا نقوم بالتدريب الصيفي كل طالب يتدرب في مستوصف بيطري ، كنت اتدرب بمستوصف الفضيلية ومن المعروف بان هذه المنطقة ذات كثافة من ناحية تربية الحيوانات خصوصا الابقار والجاموس ، وخلال فترة التدريب كثيرا ما كنا نشاهد حالات عسر ولادة لابقار محلية تلقح للمرة الاولى بطريقة التلقيح الاصطناعي من ذكر عرق الفريزيان ، وبحكم كوننا طلاب ولم نمتلك معلومات كافية في حينها كنا نقف مستغربين ومتالمين على حال الحيوان في نفس الوقت وكانت اغلب الحالات ان لم تكن جميعها تنتهي بولادة جنين ميت وبامراض تناسيلة للبقرة لان الجنين يكون كبير الحجم ولا تتمكن البقرة من ان تلد طبيعيا ...
يا ترى من المسؤول عن هذه الحالات ، من قرر الاستيراد ، ام من قرر التلقيح ، ام المربي الذي سمع بان اقاربه وجيرانه قاموا بتلقيح ابقارهم وان الامر مجدي فقرر ذلك ، ام ان اختيار الابقار للتلقيح بعمر صغير لم يكن قرارا موفقا ، ام ، ام ...

تقبل تحياتي دكتور علي ...

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
علي خياطة
طبيب بيطري زميل
طبيب بيطري زميل


عدد المساهمات : 37
نقاط : 83
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 22/03/2010

مُساهمةموضوع: رد: الهجين أم الاصل   الأحد أبريل 04, 2010 9:41 pm

بالنسبة لموضوع التهجين العملية تجارية اكثر منها علمية وبذلك نبقى دائما بحاجتهم فالهجين اذا تكاثر بعملية تزاوج عشوائا كالعروق الصافية يحدث عملية تشرد بالصفات الوراثي بينما اريد توضيح ما مفاده ان الاهتمام بالعروق المحلية واجراء عمليات انتخاب واصطفاء عليها يجنبنا الاعتماد على الغرب وتكون لدينا السلالات المحلية المنتخبة من قبلنا والتي تتاقلم مع طبيعة بلادنا ونعتز بها كالخيول العربية والابقار الشامية د علي خياطةا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
د.ابتهال عبد الرحيم عبود
طبيب بيطري مبدع
طبيب بيطري مبدع


الميزان عدد المساهمات : 793
نقاط : 1084
السٌّمعَة : 10
تاريخ الميلاد : 18/10/1964
تاريخ التسجيل : 15/08/2009
العمر : 52
الموقع : العراق/بغداد

مُساهمةموضوع: رد: الهجين أم الاصل   الثلاثاء أبريل 06, 2010 5:08 pm

السلام عليكم
موضوع مهم جدا . فعلا العمليه تجارية كما تفضلت دكتور
وتخضع لقانون جني الربح والفائدة
شكرا للمعلومة دكتور

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الهجين أم الاصل
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى المعرفة البيطرية :: منتدى الطب البيطري العام General Veterinary Medicine forum :: العلوم الطبية البيطرية...Veterinary Medical Sciences-
انتقل الى: