منتدى المعرفة البيطرية
بسم الله الرحمن الرحيم

عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة

يرجى التكرم بالدخول... اذا كنت عضوا معنا او التسجيل اذا كنت طبيبا بيطريا ولم تسجل سابقا كعضو بالمنتدى

لذا نرغب وبكل محبة في انضمامكم الى اسرة الاطباء البيطريين العراقيين
ونتشرف بزيارتكم للموقع وتسجيلكم معنا

تقبلوا خالص الشكر والتقدير

المدير العام للمنتدى

منتدى المعرفة البيطرية

منتدى متخصص للاطباء البيطريين..يشمل العلوم البيطرية والبحوث والدراسات والتجارب الحقليه البيطرية
 
الرئيسيةالرئيسية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  البوابةالبوابة  التسجيلالتسجيل  دخولدخول    
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
اعلان...CAUTION
--------------------------------- تنبيه: لقد تم غلق معظم نوافذ المنتدى للزوار فعلى الجميع الدخول والتسجيل لرؤية جميع النوافذ المغلقة ........ ناسف لازعاجكم / المدير العام ********--------------------------------- CAUTION: I have been shut down most of the windows forum for visitors, everyone must register and login to see all the windows closed .......... We regret the inconvenience / General Manager
الساعة الان
بتوقيت العراق الحبيب
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
Dr. Mohannad Al-Waili
 
noor2003
 
Jamal Albnh
 
ibrahem
 
dr.Mayce alreem
 
dr Mithaq
 
Dr. Tuhfa
 
د اياد عبد الكريم شكر
 
سارة احمد
 
Dr. Hanaa
 
المواضيع الأخيرة
» دراسة سريرية لنسبة الحمل وأسباب العقم الوقتي في الأفراس العراق
الإثنين نوفمبر 14, 2016 9:57 pm من طرف Dr. Mohannad Al-Waili

» الفحوصات التناسلية الداخلية في الأفراس
السبت نوفمبر 12, 2016 7:44 am من طرف Dr. Talaat

» المغص التقلصي في الخيول
السبت نوفمبر 12, 2016 7:38 am من طرف Dr. Talaat

» الوقاية من الأصابة بالأمراض الطفيلية في الخيول
الخميس نوفمبر 10, 2016 4:27 am من طرف Dr. Talaat

» البروستاكلاندينات وأستعمالاتها في الأفراس
الخميس نوفمبر 10, 2016 4:24 am من طرف Dr. Talaat

» كسور العظام الاحوضية في الخيول
الخميس نوفمبر 10, 2016 4:20 am من طرف Dr. Talaat

» كسور الأجهاد في خيول السباق
الخميس نوفمبر 10, 2016 4:18 am من طرف Dr. Talaat

» الرعــــــــــــــــام في الخيول
الخميس نوفمبر 10, 2016 4:15 am من طرف Dr. Talaat

» أورام القناة التناسلية في الأفراس
الخميس نوفمبر 10, 2016 4:13 am من طرف Dr. Talaat

» خناق الخيل Strangles
الخميس نوفمبر 10, 2016 4:08 am من طرف Dr. Talaat

» كيفكم جميعا
الخميس أكتوبر 27, 2016 9:04 pm من طرف Dr. Mohannad Al-Waili

» عضو جديد
الخميس سبتمبر 29, 2016 10:55 am من طرف Dr. Mohannad Al-Waili

» إعلم أني فكرت بك اليوم
الأحد أغسطس 28, 2016 1:07 am من طرف Dr. Mohannad Al-Waili

» WHO manual of Echinococcosis in human and animals 2002
الثلاثاء أغسطس 02, 2016 4:27 pm من طرف Dr. Tuhfa

» تهنننئة بمناسبة حلول شهر رمضان المبارك
الخميس يونيو 09, 2016 11:38 pm من طرف Dr. Mohannad Al-Waili

المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 12 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 12 زائر :: 2 عناكب الفهرسة في محركات البحث

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 809 بتاريخ الجمعة سبتمبر 30, 2016 9:05 am
عدد زوار المنتدى

زوار المنتدى
free counters
المساعدة برفع الملفات والصور
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Digg  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Delicious  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Reddit  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Stumbleupon  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Slashdot  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Furl  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Yahoo  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Google  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Blinklist  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Blogmarks  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Technorati  

قم بحفض و مشاطرة الرابط المعرفة veterinaryknowledge البيطرية على موقع حفض الصفحات

قم بحفض و مشاطرة الرابط منتدى المعرفة البيطرية على موقع حفض الصفحات
شاطر | 
 

 sod. bicarbonate

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Dr.ameen al amery
عضو جديد
عضو جديد


الجدي عدد المساهمات : 27
نقاط : 51
السٌّمعَة : 0
تاريخ الميلاد : 16/01/1979
تاريخ التسجيل : 04/08/2012
العمر : 37

مُساهمةموضوع: sod. bicarbonate   الخميس أكتوبر 18, 2012 7:30 pm

لسلام عليكم احبتي الاطباء البيطريين
اتحير في بعض الاحيان ــــــ عندما تواجهني مواقف اثناء علاج الابقار المصابة بالتخمة وقد اعطيتها الملينات والادوية المضادة للالتهاب والمضادة للهستامين والفيتامينات والمغذيات الوريدية وجميعها هواء في شبك الا القليل من الحالات الخفيفة ـــــ واقول لماذا هذا التجافي مع مادة بيكاربونات الصوديوم الوريدي لماذا لاتتوفر لا في المستشفيات ولا في الاسواق التجارية ولا في الصيدليات البشرية ارجوكم اسعفوني بالاسباب ان علمتم والسلام /اخوكم الدكتور امين حنون الفهود
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
د اياد عبد الكريم شكر
المشرف العام
المشرف العام


الميزان عدد المساهمات : 1287
نقاط : 1543
السٌّمعَة : 43
تاريخ الميلاد : 16/10/1959
تاريخ التسجيل : 21/11/2010
العمر : 57
الموقع : العراق - ديالى

مُساهمةموضوع: رد: sod. bicarbonate   الجمعة أكتوبر 19, 2012 11:43 am

السلام عليكم
اهلا دكتور امين المحترم
يمعود دكتور كل شي أأمر بس لا تجيب طاري الصيدليات البشرية لان دكتور مهند مايقبل ههههههههههه
قبل جم يوم ابتلينا من وره النستاتين و دخلوها بايراد و مصرف وهسه تريد بيكربونات الصوديوم , تدري بطلبك هذا راح تاخذ حصة المواطنين لان كلهم بيهم حموضة وهاي جريمة نكراء و ضد الانسانية ههههههه
يمعود شربهه سفن و لبوك الله يرحمه ....

_________________
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Observe
المراقب العام
المراقب العام


الثور عدد المساهمات : 754
نقاط : 889
السٌّمعَة : 39
تاريخ الميلاد : 30/04/1973
تاريخ التسجيل : 24/09/2010
العمر : 43

مُساهمةموضوع: رد: sod. bicarbonate   الجمعة أكتوبر 19, 2012 3:36 pm

السلام عليكم و رحمة الله

إخواني الأعزاء

في الوقت الذي يستمتع به الدكتور السائل المحترم بتجريع البقرة كمية كبيرة من السفن أب و هو بالمناسبة فوائده كثيرة و الحمد لله و تصح معه نصيحة الدكتور أياد المحترم

وددت التنويه عن صحة وجهة نظر الدكتور مهند المحترم في عدم صحة تداول الأدوية البشرية لإستعمالها في علاجات الطب البيطري .. و لكن... متى؟ لو توافر الخياران

إن تسبيب عدم صحة إستخدام الأدوية البشرية في العلاجات البيطرية كان ليأخذ منا الوقت الكثير الكثير في الكتابة و التسبيب و هو شرح لا يعدو كونه إضطرارا لتبيان ما هو بّين.

إن الضرورات هي التي تبيح المحظورات حتما و ربما يكون واجبا علينا حين نكتب أن نكتب بالموازاة بين التوجه الى العلاجات البشرية خروجا من معضلة عدم وجود البديل البيطري و بين التمني و الدعوة الى توفير الأصيل حتى لا نضطر الى إستعمال البديل.

ربما نجمع تعليقا يخص عدة مداخلات سبقت لعدة مواضيع فيي منتدانا حين ننوه مثلا إلى أن السعودية (و هي لمن لا يعرفها دولة صحراوية تجاور العراق عمرها الرسمي أقل من سبعين عاما) تحتوي على معمل عملاق ينتج محاليلا وريدية بشرية و بيطرية تصدر منها الى دول الخليج العربي و تنتشر منتجاتها لتشمل العراق و تركيا و الهند و تصل لمصر و ليبيا و تنافس في اسواق المغرب العربي بسبب جودتها و منافسة أسعارها.

ما السبب في إنتاج تلك المنتجات؟

الحاجة و هي أم الإختراع.. الحاجة التى خلقت فجأة بإنشاء هيئة الغذاء و الدواء السعودية Saudi FDA و هي بنت شرعية تربت في كنف هيئة الغذاء و الدواء الاميركية FDA و الأخيرة هي التي علمت كوادر السعودية كيف يصلون لمرحلة يتابعون بها (كلاص كيمر) مشكوك بأمر صلاحيته مباع في بقالة في أقصى بقاع تلك المملكة فيكفي ان تفتح موقع الهيئة الالكتروني لتكتب كلمات بسيطة لتكون قد طبقت نظرية (من رأى منكم منكرا فليغيره) فهنا تأتي فائدة الكومبيوتر.. ذلك الجهاز الذي يعتقد البعض القليل من علماء حضارة 7000 سنة أنه جهاز خلق ليفتح لنا آفاق الفيس بوك و التخاطب بالمسنجر فقط.

فحوى الكلام هو أننا كلنا محقون و لو اختلفت دعوانا

فلو كان الوعي بأهمية الطب البيطري و علاقته بالانسان لكانت هناك جهة مركزية حكومية تزود بمخالب العلم و التكنولوجيا و الضبط القضائي و المعرفة لتعمل بشكل و لو بطيء في المراحل الاولى مسنودة بالتخويل المناسب و التشريع الناجع.. و حين تعمل تلك الجهة في العراق فسوف نجد أن النستاتين البيطري صار في السوق و المحاليل الوريدية صارت الدولة مضطرة لانتاجها للبشر و للحيوان على حد سواء بدون دعوة و لا شكوى و لا حيرة.

أختم مداخلتي برأي خاص بي لا أحمله على كاهل أحد:

أصدرت وزارة الصحة العراقية قرارا يقول بوجوب توفير تحويل المريض من مستوصف صحي قريب جغرافيا و تزويده بموافقة ليستطيع الدخول الى مستشفى كبير و عام و بدون توضيحات منطقية فصار الكثير من المرضى يتحيرون و هم في حالة طواريء في كيفية دخول اقسام الطواريء بسبب مطالبتهم بذلك التحويل (أنظر بحث الاستاذ كاظم المقدادي : أسباب الموت المبكر في العراق المنشور في الانترنت)!! سببت القرار في أنها لا تريد أزدحاما على مستشفيات الدولة الكبيرة. في نفس الوقت.. أصدرت وزارة الصحة السعودية قرارا يقول بمنع بيع المضادات الحيوية بكل انواعها و لأي ظرف أو سبب إلا بوصفة طبية من طبيب عامل في عيادة او مستشفى مرخص.. و علقت على قرارها بأنها تعلم ان هذا الامر سوف يسبب إزدحاما على مستشفياتها لكن هذا الازدحام هو ثمن بسيط مقابل خطورة مقاومة الباكتيريا المستوطنة في المملكة للمضادات الحيوية المباعة محليا.

و لنتفكر في القرارين

تحياتي لكم أساتذتي

_________________
إذا وليت أمرا أو منصبا فأبعد عنك الأشرار فإن جميع عيوبهم منسوبة إليك

سقراط
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Ali Alsinead
الطبيب المبدع
الطبيب المبدع


الاسد عدد المساهمات : 52
نقاط : 71
السٌّمعَة : 3
تاريخ الميلاد : 18/08/1959
تاريخ التسجيل : 17/09/2012
العمر : 57

مُساهمةموضوع: رد: sod. bicarbonate   الجمعة أكتوبر 19, 2012 8:43 pm

ألأخ د امين
اعتقد ان افران المعجنات يستعملون sod bicarb تستطيع ان تسالهم من اين يحصلون عليها.
ادا لم تكن هنالك استجابه للعلاج حاول توسيع تشخيصك التفريقي ليشمل abumasal displacement
& vagul indigestion كدلك قد يحصل Laminitis كنتيجه للحموضه.
في بريطانيا مربو الأبقار يستعملون sod bicarb 0.5% مع العلف كاجرأء وقائ.
لمادا استخدمت المضاد الحيوي والفيتامينات في العلاج؟

علي السنيد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Ali Alsinead
الطبيب المبدع
الطبيب المبدع


الاسد عدد المساهمات : 52
نقاط : 71
السٌّمعَة : 3
تاريخ الميلاد : 18/08/1959
تاريخ التسجيل : 17/09/2012
العمر : 57

مُساهمةموضوع: رد: sod. bicarbonate   الجمعة أكتوبر 19, 2012 10:12 pm

تحيه طيبه الى الأخ المراقب
لقد اعجبني تعليقكم اعلاه و انا اتفق مع الأراء التي طرحتها ومنها موضوع مهم جداً وهو المضادات الحياتيه و مقاومة البكتريا. منظمة الصحه العالميه مهتمه بشكل كبير بهدا الموضوع سيما لعلاج بعض الأمراض البشريه كالتهاب الكليه او الآلتهاب الرئوي البكتيري لم يبق الأ المضاد الحيوي من عائلة floxacin ومنها ال Baytril اللتي تستعمل في العراق بكثره (قبل ان اغادر العراق لأ ادري الأن).
مؤخراً هنالك عدة وفيات حصلت في عدة مستشفيات على التحديد في الناصريه لمرضى بعد اجراء عمليات جراحيه. أنا لأ اعرف ماهي نتيجة التحقيق ولكن لأ استبعد MRSA بكتريا Methicillin Resistance Staphyllococcus Auris المقاومه للمضادات الحياتيه. هده مشكله في الغرب حالياً رغم الأجرات المشدده في صرف المضادات الحياتيه فكيف الأمر في العراق حيث الأطباء و الأطباء البيطريين وانا كنت واحداً منهم يكثرون من استعمال المضادات الحياتيه سواء الحاله المرضيه تتطلب دلك ام لأ.
ألغداء يعتبر احد اسباب هده المقاومه من خلال احتواءه على بقايا من المضادات التي لأ تقتل البكتريا ولكنها كافيه لتطور المقاومه لهده البكتريا. هدا هو احد الأسباب الدي جعلني اطالب بمؤسسه او هيئه تعنى بسلأمة الغداء والتي ننتظر مشاركة اطباء المجازر والمنافد الحدوديه في النقاش لكي نخرج بنيجه وماهي الخطوه التاليه.
ساحمل في الموقع كتاب صدر حديثاً عن منظمة الصحه العالميه عن الأستعمال العشواءى للمضادات الحياتيه, كتاب مفيد جداً وأحث جميع الزملأء و الزميلأت لقراءته
علي السنيد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Dr. Mohannad Al-Waili
المدير العام ...Director-General of the site
المدير العام ...Director-General of the site


الحمل عدد المساهمات : 4307
نقاط : 5707
السٌّمعَة : 84
تاريخ الميلاد : 13/04/1962
تاريخ التسجيل : 07/08/2009
العمر : 54

مُساهمةموضوع: رد: sod. bicarbonate   السبت أكتوبر 20, 2012 12:48 am

الاخوة والاحبة الكرام

تحية طيبة وبعد
قبل ان ندخل الى موضوع المساهمة لدي تعليق بسيط جدا على ماتفضل به اخي العزيز المراقب المحترم عند ذكر المستشفيات الكبيرة ...اكيد ليس المقصود منها المستشفيات البيطرية

لو عملنا احصائية عن عدد الاشخاص الذين يموتون عند دخولهم للمستشفى ((بسبب التلوث الناجم لجراثيم لاتعد ولاتحصى - مقاومة لجميع المضادات الحيوية المتناولة )) وعدد الحيوانات التي تموت بسبب مراجعة المستشفى البيطري ؟ ستجدون ان النسبة لاتقاس بين الاثنين فالمربي مازالت له ثقة بالمستشفى البيطري بينما المواطن فقد الثقة بالمستشفى وبدا يفكر ان يعيش مع مرضه دون دخوله المستشفى!!

اخي العزيز د.علي السنيد المحترم
قبل ايام معدودة قد فارقت الحياة مواطنة عراقية (يمكن احد اقاربها يستطيع ان يؤكد الخبر لانه اخ وعضو في المنتدى) بسبب دخولها المستشفى كعارض مرضي ..اضيف له اثناء دخولها للمستشفى جرثومة لن تستجيب لاي مضاد حيوي مما اضطرهم للاتصال بعدة جهات لتوفير المضاد الحيوي وبعد جهدا جهيد وخلال ايام ام اسابيع وصل المضاد الحيوي من الهند؟؟ ولم تعطى المريضة الا جرعة واحدة حتى فارقت الحياة؟؟ الله يرحمها برحمته الواسعة

طبعا هذه ليست الاولى ...ولكن نتمنى ان تكون الاخيرة في ظل الرعاية الصحية التي يجب ان تكون بمستوى الطموح في بلدنا الحبيب
اما ماذكرته عن بكتريا الستافللوكوكس المقاومة جدا صحيح فاول سؤال يوجه اليك عند دخولك المستشفى هل دخلت مستشفى خارج البلد (الذي تعيش فيه حاليا) وهل اصبت بهذه الجرثومة؟؟ ولكن في العراق الان عشرات انواع البكتريا المقاومة للمرض ..حدث ولاحرج

اما بخصوص المساهمة اعلاه واستجابة للاخ د.امين المحترم

لقد مررنا بحالات كثيرة اثناء عملنا سواءا في المستوصفات او في العيادة الخاصة وايضا كنا نواجه مشكلة الحصول على مادة كاربونات الصوديوم ..بس اتذكر جيدا كانت لدينا اكياس من املاح المغنيسيوم وكانت تعطي نتائج ممتازة ولكن لايسعني ان اطيل كثيرا بخبرتي المتواضعة في هذا المجال بل فضلت ان انقل اليكم هذا الموضوع المنقول ليتسنى لاخي د.امين ولجميع الزملاء الاطلاع على مراحل المرض وتشخيصة وطرق العلاج المتنوعة ..يعني هناك اكثر من بديل حسب شدة الحالة وتطورها
اتمنى ان يكون مفيد...
تقبلوا مني خالص الاحترام والتقدير
اخوكم
د.مهند الوائلي



تخمة الكرش

ACUTE IMPACTION OF THE RUMEN

ACUTE DELATATION OF THE RUMEN

ACUTE EARBOHYDRATE ENGORGEMENT OF RUMINANTS

المرادفات : تمدد الكرش الحاد - عسر الهضم الحاد - فرط تحمل الكرش

RUMEN ACIDOSIS - RUMEN OVER LOUD




التعريف :

تخمة الكرش : وهي الحالة التي يحدث فيها امتلاء للكرش بالمواد الغذائية الغنية بالمواد النشوية (كربوهيدرات) سهلة التخمر أو بالأعلاف الجافة والحبوب المطحونة أو غير المطحونة (قمح - شعير - خبز - برغل …) وتمدد جدرانه مما يؤدي في البداية إلى زيادة نشاط حركاته ثم لا يلبث هذا النشاط أن يتحول بعد فترة إلى جمود أو شلل وخاصة إذا كانت هذه الأعلاف فاسدة أو رديئة , يرافق ذلك اضطراب في عمليات التخمر والاستقلاب وحدوث حالة حادة حماض في الكرش نتيجة لزيادة حمض اللبن في كيموس الكرش وحدوث حالة تسمم الدم وتجفاف .

الأسباب :

تقسم الأسباب إلى مجموعتين :

1 - الأسباب المباشرة :

آ - التهام الحيوان لكميات كبيرة من الحبوب المطحونة أو غير المطحونة كالقمح أو الشعير أو البرغل أو الخبز وغيره بدون ضبط وبشكل سريع ومفاجئ وإن 60 - 80 غ /كغ من وزن البقرة الحي و20غ/كغ من وزن النعجة أو الماعز الحي بعد ومع هذا فإنه من الصعب تحديد كمية الحبوب التي تسبب المرض .

ب - تقديم الأعلاف الجافة والفقيرة بالعناصر الغذائية الضرورية وهي عادة تكون صعية الهضم وخاصة إذا كانت ذات صفات رديئة لأن الحيوان يبقى مضطرباً في مثل هذه الحالة لتناول أكبر كمية ممكنة من أجل تأمين حاجته من العناصر الضرورية .

ج - تقديم الأغذية المركزة والحبوب بكميات كبيرة لحيوانات لم تكن معتادة على ذلك من قبل بغية الإسراع في التسمين (10 كغ حبوب عند الأبقار التسمين , 15 - 20 كغ عند الأبقار الضعيفة ) .

ء - إطلاق الحيوان في حقول مزروعة بالذرة الصفراء التي مازالت في الإطرار الاولى من بلوغها وخاصة في فصل الجفاف وهذا النوع من الغذاء يكون ساماً بسبب احتوائه على نسبة عالية من الهيدروسينانيز بالإضافة إلى احتوائه على كميات كبيرة من الألياف عسرة الهضم .

ه - تقديم كميات كبيرة من الأغذية الفاسدة أو التي أصابتها بعض الفطور أو الخمائر التي تعرضت للصقيع مثل ورق الشمندر وقصب الذرة والأغذية الفاسدة وفضلات المطابخ ومخلفات الصناعات الغذائية - الخبز الجاف أو المبلل ولا سيما إذا كان متعفناً .

الأسباب المهيئة :

آ- تتمتع الأبقار بخاصية فيزيولوجية وهي التهام الأغذية وبلعها بشراهة وبسرعة دون مضغ وخاصة المفضلة لديها وهذا ما يكثر حدوثه في الحظائر والإسطبلات عندما يقطع الحيوان مقوده ويصبح العلف أمامه بصورة حمرة .

ب - كثيراً ما يلجأ المربون إلى إعطاء أكبر كمية ممكنة من الأعلاف وتحميل الكرش أكثر من طاقته بغية الإسراع في تسمين العجول أو زيادة إنتاج الحليب وعلى اعتبار أن الكرش غير مهيأ لمثل هذه الظروف الغذائية المفاجئة فإن المرض يحدث بسبب شلل عضلات الكرش واضطراب عمليات التخمير والتعطين وكثيراً ما تتكرر هذه الحالة قبل وزن الحيوانات المسمنة قبل المبيع بساعات قليلة .

ج - إطلاق سراح الحيوانات الجائعة من الحظيرة إلى الحقل وتركها بصورة حرة دون ضبط ولا سيما في الحقول الأخذة بالنمو ( قمح - شعير - ذرة …) والتي أصابها الندى أو الصقيع متحدث التخمة المرافقة للنفاخ الرغوي الحاد .

ء - إن للتحويل المفاجئ للحيوانات من نظام غذائي خشن إلى نظام أخر مكوناته من الحبوب وترك الحيوان يلتهم من الغذاء الجديد دون ضبط دور كبير في حدوث سوء الهضم الحاد بشكل عرضي بسبب عدم تعودها عليه وقد تبين أن الأبقار والأغنام المعتادة لا تصب بالحموضة .

الإمراضية :

عندما يتناول الحيوان كميات كبيرة دون تجديد من الحبوب المطحونة أو غير المطحونة أو الطحين أو الخبز والتي تعتبر غنية بالكربوهيدرات سهلة التخمر مه كمية قليلة جداً من الأعلاف المالئة أو الخضراء فإنه يحدث تغير نسبي بينها العناصر الغذائية في الكرش وخاصة بين الكربوهيدرات سهلة الهضم و البروتين المهضوم حيث تصبح الظروف الحياتية لميكروفلورا الكرش غير مناسبة فتتلف أعداد كبيرة منها وينخفض عدد النقاعيات ووحيدات الخلية وبكتريا مختلفة سلبية الغرام التي تعتبر مسؤولة عن تحليل السيليلوز والهيمسيليلوز في الوقت الذي يزداد فيه عدد البكتريا إيجابية الغرام وخاصة المكورات السبحية البقرية والعصيات الحليبية التي تحلل النشاء فينتج عن ذلك زيادة حادة في تركيز حمض اللبن تصل حتى 3 % وإن النظرة الحديثة لحدوث الأحماض هو زيادة التركيز المولي للبيوترات في محتويات الكرش وأنها هي المسببة لتوقف حركات الكرش حيث أنها تشكل 25 - 30 % من كمية الأحماض العضوية المتشكلة في الكرش وهذا ما يسبب انخفاضاً لدرجة ال (PH) للمحتويات حيث تصبح 4 - 4,5 أو أقل من ذلك .

وقد تم إحداث المرض تجريبياً بإعطاء الحيوان جرعات من الأحماض المعدنية أو جرعات كبيرة من الغليكوز عن طريق الفم مما يسبب ارتفاع الضغط الأوسموزي (الحلولي) للجزئيات الغذائية وحدوث تجفاف عام في العضوية بسبب سحب السوائل من الأوعية الدموية إلى محتويات الكرش فيزداد حجمها مما يؤدي إلى توتر جدران الكرش وزيادة تقلص عضلاته مع ظهور نوبات تشنجية تتمثل بآلام مفص متوسط إلا أن هذا النشاط في حركات الكرش سرعان ما تبدل بجمود وشلل بعد فترة قصيرة بسبب تنبه المستقبلات اللاقطة في الورقية بشكل منعكس عند امتلاء الكرش بالأعلاف الجافة أو الكربوهيدرات سهلة التخمر بالإضافة إلى هذه التغيرات الفيويولوجية في الهضم داخل الكرش التي من شأنها أن تثبط المركز الغذائي في التحت المهاد العصري مما يؤدي إلى قلة الشهية أو انعدامها وتوقف عمليات الاجترار وربما التجشؤ ايضاً بشكل جزئي فإن توقف المحتويات في الكرش لفترة زمنية طويلة بسبب الشلل يؤدي بالتالي إلى تطور حوادث التهابية في الغضاء المخاطي المبطن للكرش وأعراض تسمم دموي ذاتي بالهيستامين أو المركبات المشابهة له الذي يشكل 70 ميكروغرام/ل من سائل الكرش في الحالات المحيتية وهذا ما ينتهي باضطراب في الوظائف الحركية والإفرازية للأنفحة والأمعاء .

وعند محاولة إحداث المرض تجريبياً عند الأبقار تبين أن الأعراض المرضية لا تظهر ما دامت درجة الPH أعلى من أما عند انخفاضها عن هذا الحد فإن الأعراض تبدأ بالظهور وقد تميز الشكل التجريبي للمرض بعدم ظهور أعراض التهاب الصفائح الحساسة .

بعد المرض أشد خطورة عند الأغنام وأن نسبة النفوق بين الحيوانات المصابة تكون عالية بسبب التجفاف والنشاط الزائد في انتاج الهيستامين وامتصاص حمض اللبن إلى الدم وحدوث التسمم المرافق لأعراض التهاب الصفائح الحساسة زتزداد خطورة الإصابة إذا تناول الحيوان كميات كبيرة من الماء بعد تناوله الحبوب .

* ومن المضاعفات التي يمكن أن تحدث : الالتهاب الغنفريني والتنكرز لجدران الكرش أو انتشار الالتهاب الجرثومي أو الفطري إلى الكبد وإصابته بالالتهاب التقيحي وحدوث خراجات انتقالية فيه وتنتهي الحالة بالنفوق نتيجة للتسمم الدموي أو التسمم الداخلي أو التجفاف العام .

الأعراض الإكلينيكية :

تظهر الأعراض المرضية على الحيوان فوراً أو بعد عدة ساعات قليلة من تأثير العامل المسبب وتقدر وسطياً حوالي

ساعة وفقاً لطبيعة العلف وكميته المتناولة ويكون وضوح الأعراض سريعاً وخطراً عند تناول الأغذية من الحقول مباشرة (قمح - ذرة خضراء …) أو شرب الماء بكميات كبيرة في الحالات الناجمة عن تناول كميات زائدة من الحبوب والنشويات سهلة التخمر فيتأخر ظهور الأعراض لفترة تحتاجها عمليات التخمر .

تبدأ الأعراض لظهور علائم الركود والخمول على الحيوان حيث يقف منزوياً على نفسه في إحدى زوايا الحظيرة وتبدو عليه علائم الخوف والقلق , لينقطع عن تناول الأغذية ثم تتوقف عمليات الاجترار ويسمع صوت صرير الأسنان , ويتبعه علامات مغص واضحة بسبب تمدد جدران الكرش فيضرب بطنه بقوائمه الخلفية ويبدو مضطرباً مع سماع صوت أنين ويحرك ذيله باتجاهات مختلفة , وتبقى الحرارة ضمن الحدود الفيزيولوجية يزداد عدد حركات التنفس مع وهن وتعب عام وعدم الرغبة في الحركة نتيجة لزيادة درجة حموضة محتويات الكرش , النبض سريع وضعيف , وتلاحظ حركات مضغ من الفراغ مصحوبة بتجشؤ حامضي كريه الرائحة , يشاهد احتقان في الأغشية المخاطية المرئية .

* وعند فحص الكرش يكشف الجس عن ضعف حركات أو انعدامها كما يمكن أيضاً الشعور بقوام المحتويات العجيني أو الصلب وتمتد هذه الصلابة حتى القسم العلوي من الكرش وإن أثر الجس بقبضة اليد لا يزول إلا تدريجياً , الضغط على الخاصرة اليسرى يحدث ألماً , القرع على المنطقة يسمع صوتاً أصماً وقد يكون الصوت أصماً طبلياً قليلاً نتيجة لتجمع قليل من الغازات بالإضغاء يستدل على وجود خشخشة غازية دون صوت التدحرج الطبيعي الناجم عن تقلصات عضلات الكرش التي تسمع

4 - 5 حركات كل دقيقتين , أما بالنظر فيشاهد البطن وهو ممتلئ ومستدير ةالقسم السفلي فيه متهدل تحت تأثير ضغط الأغذية بينما يبدو الجزء العلوي منتفخاً ويزداد هذا الإنتفاخ تدريجياً حسب قابلية الأغذية الملتهمة للتخمر , أما في حال عدم وجود الغازات فتكون حفرة الجوع اليسرى غائرة إلى الداخل .

وفي بداية التخمة تتباطأ عمليات التبرز أو تنعدم بسبب الإمساك الذي لا يلبث أن يتحول إلى إسهال مخاطي ذي رائحة كريهة ثم يرتد الحيوان على الأرض ويصدر صوت أنين فاقداً لحالته العامة , العينان غائرتان وجامدتان عن الحركة , تبرد الأذنين ونهايات القوائم والمخطم وداخل الفم بسبب التجفاف الشديد الذي يبلغ من 4 - 6 % حتى 10 - 12 % من وزن الحيوان وتنخفض درجة الحرارة إلى مادون الطبيعة حتى 36,5 ضربات القلب 120 - 140 ضربة /د .

·ومن الأعراض الوظيفية التي يمكن مشاهدتها على الحيوان المريض : ضيق التنفس - صعوبة في السير أو مشية غير متناسقة وقد يشاهد العرج بسبب التهاب الصفائح الحساسة بسبب توضع المركباتالهستامينية في النسيج المخملي للأطلاف وإحداث الإرتشاح الثانوي نتيجة لإثبات بعض الجراثيم إليها.

·أما الدراسات الدموية فقد أظهرت ارتفاعاً في تركيز الدم أي تزداد الكريات الحمراء بسبب نقص حجم البلازما من جهة وتحرر عدد كبير من هذه الكريات المخزونة من الطحال مما يؤدي إلى حدوث تجفاف في النسج وهذه التغيرات تسبب ارتفاعاً في نسبة الهيماتوكريت بشكل ملحوظ من (27 - 33%) حتى تصبح (50 - 60%) .

الصفة التشريحية :


يظهر الكرش متمدداً وممتلئاً بكميات زائدة من الأغذية مما يسبب الضغط على الحجاب الحاجز وانبساطه إلى الأمام وكذلك فإن الورقية تكتسب قواماً قاسياً , وعند فتح الكرش تتصاعد رائحة حامضية كريهة وتظهر مخاطيته وهي محتقنة وعليها بعض النقاط النزفية أو بعض التسلحات ويشاهد على الأحشاء علامات تدل على ضيق التنفس والاختناق ويمتد الاحتقان إلى الأمعاء , أما الكبد والريئتان فيظهران وهما ممتلئان بالدم , ونتيجة للتجفاف العام فيظهر الدم بقوام سميك ولزج ولونه مائل للأسود .

سير المرض والإنذار :

يتطور المرض إكلينيكياً بشكل سريع وحاد في أكثر الحالات ولا سيما عند الأغنام وقد تبين على ضوء المشاهدات الحقلية أن الحالات التي يمكن أن تتماثل للشفاء تلقائياً خلال فترة 1 - 2 يوماً أو أكثر حتى يمكن لهذه الفترة أن تمتد حتى 6 - 8 أيام أما الحالات الثقيلة فالشفاء يبقى صعباً ومرتبطاً بنوعية وكمية الغذاء الذي التهمه الحيوان وكمية الماء التي شربها وتكون نسبة النفوق بين الحيوانات المصابة عالية إذ تبلغ 60 - 75 % تقريباً والشفاء يحدث عند تطبيق الأساليب الصحيحة سريعاً في المعالجة حيث تنخفض نسبة النفوق حتى 30 - 40 % وأثناء تطبيق المعالجة تظهر عل ىالحيوان بعض العلامات الجيدة التي تشير إلى إمكانية الحيوان بالتحول نحو الشفاء مثل التفات الحيوان نحو الأكل (الغذاء) وعودة الشهية بالتدريج , عودة نشاط حركات الكرش واستئناف عملية الاجترار , ملاحظة التجشؤ المتكرر , طرح الروث بكميات كبيرة ويكون الروث مائي القوام وغامق اللون وذا رائحة كريهة .

أما في الحالات الحادة المستعصية فينعدم طرح الروث ويبقى الكرش عجيني القوام وخامل الحركة وتبدأ علامات التجفاف العام والإنهاك والإنهيار تظهر على الحيوان فيرقد على الأرض ثم ينفق التجفاف العام والقصور القلبي أو بسبب التسمم الذاتي أو بسبب التهاب الأمعاء الحاد المترافق بالنفاخ وقد يحدث الإجهاض في بعض الحالات أو تحدث مضاعفات أخرى مثل التهاب الأظلاف أو التهاب الضريح أو تناذر التهاب الكرش والكبد الصديدي المعقد .

يحدث النفوق إثر تناول الحبوب العلفية أو الأعلاف المركزة أو الخبز بساعات قليلة ويتأخر النفوق حتى 1 - 2 يوم فيما إذا كانت الأعلاف المتناولة هي أعلاف جافة (مالئة) وقليلة القيمة الغذائية , وتبلغ نسبة النفوق في الحالات المتوسطة 50% .

التشخيص :

إن أهم ما يوصل بالقائم على فحص الحيوان إلى التشخيص الصحيح هي المعلومات المستقاة من صاحب الحيوان الذي يدلي بالمعلومات التالية :

الحيوان كان في الحظيرة وقطع مقوده والتهم كيساً كاملاً من الخبز أو أن يقول بأن كيساً كاملاً من القمح أو الجلبان قد فقد فجأة من الحظيرة والحيوان منزوٍ في ركن الحظيرة على غير عادة متوقف عن الاجترار وخامل وشعر منطقة الظهر والغارب منتصب , هذا في الساعات الأولى من المرض إلا أنه مع تطور الحالة وتقدمها تظهر الأعراض المميزة التي ورد ذكرها سابقاً .

وقد تختلط حالة تخمة الكرش مع حالة الالتهاب الشبكي - البريتوني الجرحي , إلا أن استجواب صاحب الحيوان هان يختلف تماماً ويستدل على أن فترة المرض أطول ولا يوجد ما يدل على أن الحيوان تناول الحبوب أو الخبز أو الدقيق بكميات مفرطة , واختبارات الألم تكون إيجابية مع ارتفاع بسيط في درجة الحرارة بعكس التخمة التي تسبب انخفاض الحرارة إلى ما دون الحد الفيزيولوجي في الحالات المتقدمة ويجب تميز هذه الحالة عن التهاب الكبد والنفاخ الرغوي كل حسب أعراضه .

المعالجة :

يجب أن تكون المعالجة موجهة لتحقق الأهداف التالية :

1 - العمل على إفراغ الكرش من المحتويات الزائدة بما أمكن من السرعة .

2 - إعادة تنبيه وتنظيم حركات الكرش .

3 - تخليص العضوية من السموم الذاتية الناجمة عن سوء الهضم والاستقلاب .

4 - إعادة توازن السوائل والشوارد في الدم والأنسجة .

5 - معادلة الحموضة المفرطة لمحتويات الكرش ووصف مضادات الهيستامين .

ومن أجل إفراغ الكرش من المحتويات بوصف التدخل الجراحي وفتح الكرش ولا سيما عند وضع التشخيص المبكر أو لوصف المزلقات أو المسهلات الملحية مع مراعاة فترة الحمل عند الحيوان فيعطى زيت البارافين أو زيت الزيتون أو زيت القطن بمقدار 1كغ أو أكثر عن طريق الفم بالزجاجة أو باللي المعدي أو توصف سلفات الصوديوم أو سلفات المغنزيوم أو مزيج منهما بمقدار 400 -500 غ وتحل بالماء الفاتر ويضاف إليها 50 - 100 غ من بيكربونات الصوديوم وتعطى عن طريق الفم مرة واحدة ويجب أن يتبع ذلك بمساج قوي على الكرش من الخارج وتسيير الحيوان لمدة ربع ساعة عل ىالأقل وتكرر عملية المساج والتسيير كل 6 - 8 ساعات ولعدة مرات ويفضل عند اجراء المساج استعمال عطر التربفتين مع الزيت خارجاً كمادة محمرة تساعد على إعادة حركات الكرش أو رش الكرش بالماء البارد .

ومن أجل إعادة تنظيم حركات الكرش توصف منبهات الأعصاب نظيرة الودية بجرعات مناسبة إلا أنه قبل استخدام هذه الأدوية يجب التأكد من عدم وجود التهاب شبكي بريتوني جرحي لأن مثل هذه العلاجات سوف تزيد من تقلصات جدران الشبكية وبالتالي سوف تساعد على عملية النفوذ1 عبر الحجاب الحاجز أو غير ذلك ومن هذه العلاجات :

- الايزيرين :eserine ويدعى أيضاً فيزوستغمين physostigmine ويستعمل ملحه السالسيات ومن مستحضراته neostigmine, ويدعى أيضاً phostimine أو droserineبجرعات 0,05 - 0,02 غ حقناً تحت الجلد .

- الاركولين هيدروبروميد : arecoline hydrobromie

يعطى بجرعة مقدارها 0,06 - 0,03 غ حقناً تحت الجلد .

- بيلوكاربين هيدروكلوريد : pilocarpine hydrochloride .

يوصف بجرعة مقدارها 0,06 - 0,05 غ حقناً تحت الجلد .

- الكارباكول : carbacol يوصف بجرعة مقدارها 0,003 - 0,004 حقناً تحت الجلد .

- الفيراترين : veratrine أو صبغة الفيراتر tuncture veratri .

- الطرطر المقيئ : tartartus stiliatus

ويعطى محلولاً بنسبة 5% بمقدار 200 مل عن طريق الفم بعد تمديده بالماء ومن المنبهات اللطيفة لحركات الكرش النقاعة الكحولية للكمون واليانسون والشمرة حيث تسحن الهضم عموماً كما يوصف الكحول بمقدار وذلك بعد تمديده بالماء ويمكن الإستعاضة عنه بالنبيد بمقدار عن طريق الفم ويفضل أن يترافق إعطاء الكحول بمساج على جدار الكرش من الخارج .

ونظراً لتشكل المواد الهيستامينية الكثيرة في الدم فإنه من الضروري وصف مضادات الهيستامين ومنها TRIPELENNUMINE HYDROCHLORIDE وهو معروف باسم الفيني بنزامين DIPHENY LETRAMINE HYDROCHLORIDE (HCL) وهو معروف باسم بندريل يجب الأهتمام بإعطاء الأمصال المختلطة أو الملحية أو محلول رينجر لإعادة التوازن للماء والشوارد في الدم والأنسجة فتوصف حقناً بالوريد 2 - 3 ليتر لعدة أيام بغية تعديل التجفاف في العضوية ويفضل أن تشارك مع 100 - 200 مل من مركبات الكالسيوم .

ومن الطرق الجيدة للمعالجة طريقة زرع الكرش RUMEN INOCULATION وذلك بإعطاء الحيوان 3- 5 لتر من خلاصة الكرش من عجل سليم النبية فور ذبحه بالمسلخ لبناء فلورا الكرش التالفة كما توصف بعض الخلطات المحضرة ضمن عبوات خاصة تركيبها : العناصر النادرة وبيكربونات الصوديوم ومركبات الزرنيخ وخميرة البيرة بالإضافة إلى بريتونات الكالسيوم أو الصوديوم والجنزيل ( مثل URSOPRON - NEODIGISTOL - ROBRANIE ) وغيره كمنبه لنشاط الكرش : حيث يعطى هذه العبوات بمقدار 90 100 غ يومياً على 3 دفعات ووفقاً لظروف سير المرض فقد توصف المضادات الحيوية عند ارتفاع درجة الحرارة نظراً لاحتمال حدوث التهاب في الكرش أو في الأمعاء , وفي الحالات المترافقة بالمفص يعطى الحيوان جرعة من مضادات التشنج ومسكنات الألم وفي الحالات الشديدة يجب وصف منشطات الدوران الدموي ومنشطات الاستقلاب مثل الكافئين صوديوم بنزوات أو الكلورافين ومركبات الزرنيخ مثل الأريسيل والفيتامينات ,

ومن الأهمية بمكان العمل على إعادة تنظيم درجة الPH لمحتويات الكرش فإذا كانت قلوية التفاعل فيوصف حمض الخل بنسبة 5% أو حمض كلور الماء بمقدار 10 غ ممددة بالماء أما إذا كان التفاعل حامضياً فيوصف أحد المركبات التالية :

- هيدرولسيد المغنزيوم : MAGNESWM HYDROXID

100 - 300 غ مع الماء .

- بيكربونات الصوديوم : SODIUM BECARBONDTE

60 - 120 غ مع الماء .

- كربونات المغنزيوم : MAGNESIUM CARBONATE

10- 80 غ مع الماء .

- هيدروكسيد الألمنيوم : ALUMINIUM HYDROXIDE

15 -30غ مع الماء .

- كربونات الكالسيوم : CALICIUM CARLONATE

60-300 غ مع الماء .

وكما ذكر في البداية وعند التأكد الفوري من التهام الحيوان للكميات مفرطة من الحبوب والأعلاف الأخرى فإنه يجب ودون تردد اللجوء للعمل الجراحي وإفراغ الكرش فهو الطريق الأمثل أما عند تأخر التشخيص ووضوح الأعراض فتفضل المعالجة الدوائية التي تبقى نسبة نجاحها منخفضة في أكثر الحالات .


_________________
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Dr.ameen al amery
عضو جديد
عضو جديد


الجدي عدد المساهمات : 27
نقاط : 51
السٌّمعَة : 0
تاريخ الميلاد : 16/01/1979
تاريخ التسجيل : 04/08/2012
العمر : 37

مُساهمةموضوع: رد: sod. bicarbonate   الأحد أكتوبر 21, 2012 12:22 am

سلامي الحار الى الاطباء المحترمين اساتذتي اللذين شاركوني مساهمتي
انا اعلم ان مادة بيكاربونات الصوديوم موجودة في قنينة السفن اب ومصادر شراء اصحاب الافران لهذه الماده معروفه وكذلك من الممكن شراءها من المذاخر واذابتها في D.w. وترشيح المحلول بورق ترشيح واستخدامه وريديا تطبيقا لراي د. اياد المحترم تبا للمستحيل كذلك نحن لم نخطا بالتشخيص لكن انا اقول في حالة اصابة البقره بالتخمة من الدرجه المتوسطةاوالشديدة فان بيكاربونات الصوديوم الفموي بطيء المفعول فتتطلب الحاله اعطاءه وريديا فلماذا لا تتوفر القناني الوريدية اوكبديل البشرية التي كانت متوفرة في السابق كباقي الادوية المستوردة.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
sod. bicarbonate
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى المعرفة البيطرية :: منتدى الاطباء البيطريين العام..General Veterinarians Forum :: المنبر الحر/ساحة الحوار و النقاش..Discussion Forum-
انتقل الى: